45 محتجزاً من قبل لجنة إزالة التمكين السودانية يطالبون بالإفراج عنهم

وجهت مجموعة من المحتجزين لدى لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد في السودان نداء عاجلا إلى رئيس القضاء

 

البيان/صحف: وجهت مجموعة من المحتجزين لدى لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد في السودان نداء عاجلا إلى رئيس القضاء المكلف، والنائب العام المكلف للإفراج عنهم.

ونشر موقع "الانتباهة" السوداني، خطابا موجها من المحتجزين إلى السلطات القضائية للمطالبة بإطلاق سراحهم كونه لم يتم عرضهم على قاض أو إكمال تحرياتهم منذ احتجازهم.وجاء في الخطاب أن عددهم 45 محتجزا لدى لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد في قسم المقرن وقسم التحقيقات بحري.

وقالوا: "تجاوزت مدة احجتازنا الـ 70 يوما وفي حالات آخري تجاوزت الـ 120 يوما ونحن نعلم أن المادة 176 من القانون الجنائي لا تسمح للأجهزة الشرطية باحتجاز المتهمين لما يفوق الأسبوع وأكثر من ذلك إلا أن يُعرض الأمر إلى قاضي يجد في الملف ما يستدعي زيادة مدة حجزه".

وأكد المحتجزون بحسب خطابهم أن "الوضع الصحي ووضع الاحتجاز لا يتناسب أبداً مع محتجزين هم في مرحلة الاتهام في أماكن لا تصلح أنْ يُحتجز فيها إنسان أبداً"، موضحين بأنه "لا يوجد فيها أدنى مقومات مراعاة حقوق الانسان خصوصاً وأن 60% من المحتجزين من أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن حيث أننا نفترش الأرض بدون مراعاة صحية".

وتشكلت لجنة إزالة "التمكين" لنظام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، بقرار من رئيس المجلس السيادي بالسودان عبد الفتاح البرهان، في ديسمبر 2019.

 

أعلى