تعزيز الحماية في محيط الكونغرس خوفاً من هجوم مليشيا مجهولة

قررت الشرطة المسؤولة عن تأمين الكونغرس الأمريكي تشديد الإجراءات في محيط الكابيتول بسبب "مخطط محتمل" لاقتحامه يوم الخميس.

البيان/وكالات: قررت الشرطة المسؤولة عن تأمين الكونغرس الأمريكي تشديد الإجراءات في محيط الكابيتول بسبب "مخطط محتمل" لاقتحامه يوم الخميس.

وجاء ذلك عقب معلومات استخباراتية عن تهديدات من جانب "مليشيا غير مسماه"، خططت للهجوم في 4 مارسوهو اليوم الذي اعتاد فيه الرؤساء الأمريكيون تنصيبهم - بحسب بيان صادر عن الشرطة.وأوضحت أنها اتخذت تدابير "استعدادا لأي تهديدات محتملة لأعضاء الكونغرس".

وأجرى مجلس النواب تعديلا على موعد جلسة كانت مقررة الخميس لمناقشة قانون إصلاح للشرطة بعد الكشف عن التحذيرات. ويأتي التهديد بعد شهرين من الهجوم الدامي على المبنى، في السادس من يناير، من قبل حشد موالٍ للرئيس السابق دونالد ترامب للاعتراض على إجراءات التصديق على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

واقتحم أنصار ترامب مبنى الكابيتول بينما كان المشرعون داخل المبنى يصادقون على فوز بايدن. وكان ترامب لا يزال يرفض الاعتراف بخسارة الانتخابات.

وشهدت أعمال الشغب مقتل خمسة أشخاص بينهم ضابط شرطة، كما هزت أسس الديمقراطية الأمريكية. ما أدى إلى استقالة رئيس شرطة الكابيتول في وقت لاحق.

 

أعلى