الجيش الأمريكي ينشر فيديو لمجزرة كابول التي راح ضحيتها 10 أفغان

نشر الجيش الأمريكي، مقطعا مصورا لضربة نفذتها طائرة مسيرة عن بعد في العاصمة الأفغانية كابل، في أغسطس الماضي، أسفرت عن مقتل 10 مدنيين، بحسب صحيفة واشنطن بوست.

 

البيان/متابعات:نشر الجيش الأمريكي، مقطعا مصورا لضربة نفذتها طائرة مسيرة عن بعد في العاصمة الأفغانية كابل، في أغسطس الماضي، أسفرت عن مقتل 10 مدنيين، بحسب صحيفة واشنطن بوست.

ورفعت السرية عن هذا المقطع بعد نزاع قانوني قادته صحيفة نيويورك تايمز.والتقطت طائرتان من دون طيار صورا حرارية ملونة بالأبيض والأسود، لزاماراي أحمدي، وهو عامل إغاثة أميركي وهو يقود مركبته إلى منزله في كابل في 29 أغسطس.

وفي المقطع المصور يظهر عدد من الناس المدنيين قبل أن يضرب صاروخ "هيلفاير" مركبة أحمدي، والتي أصبحت ككرة نارية عملاقة ضخمة، مما أسفر عن وفاة أحمد وشخصان آخران وسبعة أطفال.

وكان مسؤولون دفاعيون قد قالوا إنه "لا يوجد دليل على وقوع أضرار بالمدنيين"، فيما وصف رئيس هيئة الأركان المشتركة، مارك ميلي ما حصل بأنها "ضربة محقة"، حيث أعلنت وزارة الدفاع في حينها أن الانفجار اللاحق قدم على وجود كمية كبيرة من المواد المتفجرة في السيارة.وأظهرت فيما بعد مقاطع للمراقبة أن أحمد كان ينقل عبوات المياه وليس المتفجرات.

 

أعلى