الفصائل الفلسطينية ترفض إشتراطات صهيونية في ملف إعمار غزة

بعد إنتهاء الهجوم الذي استمر 11 يوماً على قطاع غزة، بدأ الوفد الأمني المصري جولات مكوكية بين قطاع غزة


البيان/متابعات: بعد إنتهاء الهجوم الذي استمر 11 يوماً على قطاع غزة، بدأ الوفد الأمني المصري جولات مكوكية بين قطاع غزة وتل أبيب بهدف إتمام بنود اتفاق وقف اطلاق النار بين الحكومة الصهيونية والفصائل الفلسطينية في غزة.

وزار فريق مصري الكيان الصهيوني يوم السبت، في حين أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قد يزور المنطقة الأسبوع المقبل.ودخلت الهدنة يومها الثاني يوم السبت ولا تزال قائمة فيما تعد شروطها غير واضحة. وذكرت مصادر فلسطينية مطلعة إن المفاوضات بين الفصائل الفلسطينية قد تعثرت بسبب إشتراطات صهيونية تتعلق بالإعمار، وأفادت أن الوفد الأمني المصري أبلغ حركة حماس في قطاع غزة أن الإعمار سيتم عبر شركات مصرية لكن الحركة رفضت ذلك المقترح.

ويبدو أن مصر وقطر والولايات المتحدة والأمم المتحدة قد شاركت في مساعي التوصل إلى الهدنة.وأصدر مجلس الأمن الدولي، السبت، أول بيان له بشأن الصراع، مشيدا بالوسطاء ودعا إلى "الالتزام الكامل بوقف إطلاق النار".

 

أعلى