روسيا تبدأ بتدشين قاعدة عسكرية في الســـــودان

رست سفينة حربية روسية،الأحد، في أحد الموانئ السودانية تمهيداً لإنطلاق الأعمال الإنشائية في تدشين قاعدة بحرية روسية

 

البيان/وكالات: رست سفينة حربية روسية،الأحد، في أحد الموانئ السودانية تمهيداً لإنطلاق الأعمال الإنشائية في تدشين قاعدة بحرية روسية هي الأولى من نوعها في افريقيا سيكون مقرها السودان.

وقالت وكالة أنباء انترفاكس الروسية، إن المدمرة التي تحمل اسم "الأدميرال غريغوروفتش" هي السفينة الحربية الروسية الأولى التي تدخل ميناء بورتسودان، وهو ميناء استراتيجي مهم على البحر الأحمر.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعطى موافقته في نوفمبر الماضي على إنشاء قاعدة بحرية روسية في السودان قادرة على استيعاب سفن تعمل بالطاقة النووية.

وستضم هذه القاعدة، وهي الأولى لروسيا في أفريقيا، قرابة 300 فرد من العسكريين والمدنيين. يأتي خبر وصول السفينة الحربية الروسية إلى ميناء بورتسودان بعد يوم واحد من وصول السفينة الحربية الأمريكية،يو أس أس تشرشل، إلى الميناء نفسه، لتصبح بذلك السفينة الأمريكية الثانية التي تزور المياه الإقليمية السودانية خلال أقل من أسبوع.وكانت السفينة الأمريكية، يو أس أس كارسون سيتي، قد رست في ميناء بورتسودان يوم 24 فبراير الجاري لتكون بذلك أول سفينة تتبع للبحرية الأمريكية تزور ميناء سودانياً منذ عقود.

وكانت روسيا والسودان قد وقعتا اتفاقية في ديسمبر، حول إقامة قاعدة تموين وصيانة للبحرية الروسية على ساحل البحر الأحمر بهدف "تعزيز السلام والأمن في المنطقة"، ولا تستهدف أطرافاً أخرى، حسبما جاء في مقدمة الاتفاقية.وسيحصل السودان مقابل ذلك على أسلحة ومعدات عسكرية من روسيا.

 

 

أعلى