text
الآلاف من عناصر الحرس الوطني الأمريكي ينتشرون في واشنطن استعداداً لتنصيب بايدن

توافدت قوات الحرس الوطني الأمريكي إلى مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية، بينما كان مجلس النواب يصوت على عزل الرئيس الحالي دونالد ترامب

البيان/وكالات: توافدت قوات الحرس الوطني الأمريكي إلى مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية، بينما كان مجلس النواب يصوت على عزل الرئيس الحالي دونالد ترامب، وأجرت القوات المسلحة جولة داخل مبنى الكونغرس، ووصف سكان العاصمة الأمريكية الإجراءات الأمنية فيها بغير المسبوقة.

وأغلق أحد الشوارع المركزية في العاصمة واشنطن" كي ستريت"، حيث توجد فيه مبان تجارية متعددة الطوابق، ويمكن رؤية البيت الأبيض من التقاطع مع شارع 16، كما أن حركة النقل محدودة فيه.

وأحيطت الساحات والمتنزهات الصغيرة بكتل خرسانية، بالإضافة إلى تواجد سيارات دورية وسيارات سوداء ذات أضواء وامضة، وتقف بالقرب من أحد الفنادق حافلات صغيرة سوداء اللون. حيث وعدت الاستخبارات البدء بالاستعدادات لحفل التنصيب قبيل أسبوع من الموعد المحدد.

ووصلت مجموعة من المقاتلين المسلحين إلى مبنى الكابيتول، حيث أحطيت بالمبنى أسوار وعناصر عسكرية في تلك المنطقة ولا يمكن الوصول إليها. السياح الوحيدون الذين يمكنهم الاقتراب من مكتبة الكونغرس أو المحكمة العليا هم العسكريون.

وحثت عمدة واشنطن موريل بوزر، الأمريكيين على الامتناع عن السفر إلى العاصمة. لكن المدينة ستشهد العديد من قوات الحرس الوطني، كما أن عددهم سيزداد بحلول يوم التنصيب إلى 20 ألفًا.

 

 

 

أعلى