أذربيجان تستعيد أجزاء من أراضيها في هجوم جديد

أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، الأربعاء، شن الجيش عملية ضد قوات أرمينية غير شرعية في إقليم قره باغ.وأفادت الوزارة، في بيان، أن جنديًا من الجيش الأذربيجاني قتل، جراء عمل إرهابي وتخريبي للقوات

 

البيان/وكالات: أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، الأربعاء، شن الجيش عملية ضد قوات أرمينية غير شرعية في إقليم قره باغ.وأفادت الوزارة، في بيان، أن جنديًا من الجيش الأذربيجاني قتل، جراء عمل إرهابي وتخريبي للقوات الأرمينية غير الشرعية في المناطق الخاضعة مؤقتا لسيطرة العناصر الروسية.

وذكر البيان أن القوات الأرمينية تحاول الاستيلاء على منطقة قرق قز المرتفعة في سلسلة الجبال التي تغطي محافظتي كلبجار ولاشين، وتأسيس مواقع جديدة هناك.وقال: "وجراء ذلك، نفذ الجيش الأذربيجاني عملية أطلق عليها اسم قصاص، وسيطر على تلة صاري بابا ومجموعة تلال أخرى مهيمنة في سلسلة قره باغ بمجموعة صباح القوقاز الصغرى، وتعمل القوات الأذربيجانية على إنشاء مواقع جديدة في هذا الاتجاه وطرق الإمداد".

وأكد البيان تدمير مواقع عديدة ومدافع وعربات عسكرية وكميات كبيرة من الذخائر للقوات المسلحة الأرمينية غير الشرعية في إطار العملية، وسقوط عدد من القوات الأرمينية قتلى وجرحى جراء غارة جوية استهدفتهم في محافظة أغدرة.وشدد على ضرورة إخراج الجنود الأرمينيين من المناطق الواقعة تحت السيطرة المؤقتة للقوات الروسية، ونزع سلاح القوات المسلحة الأرمينية.

كما نشرت الوزارة مقطع فيديو للغارة التي استهدفت مجموعة من القوات الأرمينية.وكان الجيش الأذربيجاني أطلق في 27 سبتمبر 2020، عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم "قره باغ"، عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوما، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

 

أعلى