ولي العهد السعودي يزور تركيا .. هل تشهد المنطقة تحالف جديد ضد إيران؟

يزور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تركيا للمرة الأولى منذ سنوات، الأربعاء، لإجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب إردوغان، بهدف "التطبيع

 

البيان/وكالات: يزور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تركيا للمرة الأولى منذ سنوات، الأربعاء، لإجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب إردوغان، بهدف "التطبيع الكامل" للعلاقات التي تضررت بشدة بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بحسب ما تنقل "رويترز" عن مصدر تركي.

ولم يكشف عن برنامج الزيارة بعد، إلا ان اتفاقات عدة ستوقع، بحسب مسؤول تركي رفيع المستوى نقلت عنه وكالة فرانس برس ولم تسمه.وفي أبريل، زار أردوغان السعودية بعد حملة استمرت لأشهر بغية إصلاح العلاقات بين القوتين الإقليميتين، بما شمل إسقاط المحاكمة الخاصة بمقتل خاشقجي في إسطنبول عام 2018.

وعن أهداف الزيارة والمتوقع منها، نقلت "رويترز" عن مسؤول تركي كبير، طلب عدم نشر اسمه، قوله إن الزيارة من المتوقع أن تحقق "تطبيعا كاملا واستعادة فترة ما قبل الأزمة"، وأضاف "حقبة جديدة ستبدأ".وعن خط مبادلة عملات محتمل، قال المسؤول إن "المفاوضات لا تتحرك بالسرعة المطلوبة" وستتم مناقشتها على انفراد بين الطرفين.

وكشف المسؤول أن اتفاقات في مجالات الطاقة والاقتصاد والأمن ستوقع خلال، بينما يجري العمل أيضا على خطة لدخول الصناديق السعودية أسواق رأس المال في تركيا.وأوضح المسؤول التركي أن "السعودية قد تكون مهتمة بشركات تابعة لصندوق الثروة التركي أو في أماكن أخرى أو بالقيام باستثمارات مماثلة لتلك التي قامت بها الإمارات في الأشهر القليلة الماضية".

وأضاف أن الزعيمين سيناقشان أيضا إمكان بيع طائرات تركية مسيرة مسلحة إلى الرياض.ورأت مديرة برنامج تركيا في معهد "ميدل إيست إنستيتوت" في واشنطن غونول تول أن "أحد الدوافع الرئيسية للسعودية هي إقامة جبهة سنية تشمل تركيا في مواجهة نفوذ إيران في المنطقة".

 

لكنها أضافت، بحسب فرانس برس: "هذا التقارب لن يسمح بحل المشاكل الاقتصادية الرئيسية" في تركيا.وزار ولي العهد السعودي مصر، في مستهل جولة في المنطقة باشرها الاثنين وقادته أيضا إلى الاردن الثلاثاء.

 

أعلى