أكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان، محمد نعيم، إن الحركة لن تعلق على طلب تركيا للتفاوض

البيان/سبوتنك:أكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان، محمد نعيم، إن الحركة لن تعلق على طلب تركيا للتفاوض معها حتى تتضح القضية التي تريد أنقرة التفاوض حولها، وماذا تريد من التفاوض.

وقال نعيم، إن "تركيا دولة كبيرة وتلعب دورها في قضايا مختلفة ونحن على اتصال مع تركيا والدول المجاورة".وحول رد الحركة على طلب تركيا التفاوض معها، قال نعيم: "قد لا أتمكن من التعليق على هذا الأمر الآن حتى يتضح موضوع ونوع المفاوضات بشكل جيد".

وأضاف نعيم "يجب أن نرى ما القضية التي سيتم التفاوض حولها وماذا يريدون، وبعد ذلك يمكننا التحدث عن إمكانية أي تقدم، أو أي شيء ممكن أو غير ممكن في هذا الصدد"، وتابع "لكن بشكل عام نحن على اتصال مع الأتراك، وكذلك مع دول أخرى في المنطقة وجيراننا، وعلينا أن نرى ماذا سيحدث في المستقبل".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن قبل يومين أن بلاده تنوي خوض مفاوضات مع حركة طالبان.وقال أردوغان في مؤتمر صحفي إنه "لم تكن هناك تصريحات بأن "طالبان" ترفض (وجود) تركيا، إن "طالبان" تعرف تمام المعرفة موقف الإدارة التركية من هذه المسألة. لدينا خطط معينة ونحن متمسكون بها".

في السياق، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، بوقت سابق، إن أنقرة عرضت توفير الأمن لمطار كابول، بعد انسحاب القوات الأمريكية، وذلك مرتبط بعدد من الشروط التي طرحتها.وأكد أكار، أن القرار النهائي لم يتخذ بعد، وأن المفاوضات جارية مع الولايات المتحدة وأفغانستان.وقالت طالبان إنها تعارض نشر القوات التركية في أفغانستان، لأنه ينتهك سيادة البلاد.

 

أعلى