جريمة مروعة بحق معارض فلسطيني في الضفة المحتلة

أعلن محافظ الخليل جبرين البكري عن وفاة الناشط السياسي والحقوقي الفلسطيني نزار بنات خلال اعتقاله من قبل أجهزة الامن الفلسطينية .

 

البيان/القدس: أعلن محافظ الخليل جبرين البكري عن وفاة الناشط السياسي والحقوقي الفلسطيني نزار بنات خلال اعتقاله من قبل أجهزة الامن الفلسطينية .

وقال المحافظ في بيان صحفي" على اثر مذكرة احضار من النيابة العامة لاعتقال المواطن نزار خليل محمد بنات قامت فجر الخميس قوة من الاجهزة الامنية باعتقاله، وخلال ذلك تدهورت حالته الصحية وفورًا تم تحويله الى مشفى الخليل الحكومي وتم معاينته من قبل الاطباء حيث تبين أن المواطن المذكور متوفى. وعلى الفور تم ابلاغ النيابة العامة التي حضرت وباشرت بإجراءاتها وفق الاصول”.

وقالت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان  إنها تنظر بخطورة بالغة لحادثة وفاة الناشط نزار بنات المرشح السابق عن قائمة الحرية والكرامة لانتخابات المجلس التشريعي (44 عامًا) والذي أعلن خبر وفاته بعد وقت قصير من اعتقاله من قبل قوة أمنية كبيرة عند الساعة الثالثة فجر اليوم الموافق 24 حزيران الجاري في المنطقة الجنوبية من الخليل.

وحسب إفادات شهود عيان وأفراد من العائلة كانوا مع المرحوم، فقد تم الاعتداء عليه بالضرب والرش بالغاز أثناء اعتقاله، وفقًا لبيان الهيئة.

وأضافت أنها باشرت الهيئة بالتحقيق وجمع المعلومات حول حادثة الوفاة وستشارك في تشريح الجثمان من خلال طبيب شرعي منتدب من قبل الهيئة، وستعلن نتائج التحقيق التي تتوصل إليها فورًا.

وتتهم عائلة بنات الأجهزة الأمنية الفلسطينية باغتيال ابنها نزار، إذ قال ابن عمه عمار، إن قوة من الأجهزة الأمنية فجرت باب البيت الذي تواجد فيه نزار، واقتحمته دون احترام لحرمته، وأشار إلى أن عناصر الأمن انهالوا على رأس نزار بالضرب بالهراوات فور استيقاظه، كما جرى رشّ غاز الفلفل على وجهه، ونقلوه إلى سيار الاعتقال، بينما كان ينزف.

أعلى