زلزال أفغانستان.. قتل ألف شخص وهدم مئات البيوت

لقي ألف شخص على الأقل حتفهم وجرح أكثر من 1500 آخرين في الزلزال قوي ضرب منطقة حدودية نائية في جنوب شرق أفغانستان ليل الثلاثاء الأربعاء، حسبما ذكرت السلطات التي تتخوف من ارتفاع حصيلة الضحايا.


البيان/وكالات: لقي ألف شخص على الأقل حتفهم وجرح أكثر من 1500 آخرين في الزلزال قوي ضرب منطقة حدودية نائية في جنوب شرق أفغانستان ليل الثلاثاء الأربعاء، حسبما ذكرت السلطات التي تتخوف من ارتفاع حصيلة الضحايا.

وقال محمد أمين حذيفة رئيس الإعلام والثقافة في ولاية بكتيكا في رسالة إلى الصحافة "بلغ عدد القتلى الألف وهذا العدد يرتفع". وأضاف أن "الناس يحفرون القبر تلو القبر".

واشار إلى إصابة حوالي 1500 شخص في بكتيكا، في أكثر الزلازل فتكًا في أفغانستان منذ أكثر من عقدين.وقال مساعد وزير الكوارث الطبيعية شرف الدين مسلم "تفيد المعلومات الواردة إلينا بمقتل ما لا يقل عن 920 شخصا وإصابة 600" آخرين بجروح.

فيما قال مساعد المتحدث باسم الحكومة الأفغانية بلال كريمي إن "الكثير من المنازل دمرت وأن سكانها لا يزالون تحت الأنقاض".وكتب في تغريدة "ندعو وكالات الإغاثة لتقديم مساعدة فورية لضحايا الزلزال لتجنب كارثة إنسانية".

وكان زعيم حركة طالبان في أفغانستان،هبة الله أخوند زاده أورد في وقت سابق حصيلة أظهرت مقتل 300 شخص على الأقل في ولايتي باكتيكا وخوست.وقال في بيان لوسائل الإعلام إن "مئات المنازل دمرت".ووقع الزلزال الذي بلغت قوته 5,9 درجات على عمق 10 كيلومترات قرابة الساعة 1,30  بالقرب من الحدود مع باكستان، وفقا لمعهد رصد الزلازل الأمريكي.وضرب زلزال ثان بقوة 4,5 درجات المكان نفسه تقريبا في الوقت ذاته، وفقا للمصدر نفسه.

وقال يعقوب منظور أحد زعماء القبائل من بكتيكا، إن الكثير من الجرحى من منطقة جيان في الولاية وتم نقلهم إلى المستشفى في سيارات إسعاف ومروحيات.وقال لوكالة الأنباء الفرنسية عبر الهاتف "الأسواق المحلية مغلقة وهرع الناس إلى المناطق المتضررة للمساعدة".خدمات الطوارئ في أفغانستان محدودة العدد والإمكانات منذ فترة طويلة، وهي غير قادرة  للتعامل وحدها مع كارثة طبيعية كبرى.

 

أعلى