مفاوضات تركية أمريكية حول إدارة مطار كـــابول

التقى مسؤولون عسكريون أميركيون وأتراك في العاصمة أنقرة، الخميس، وذلك لمناقشة خطط القوات التركية مواصلة تأمين مطار

 

البيان/وكالات:التقى مسؤولون عسكريون أميركيون وأتراك في العاصمة أنقرة، الخميس، وذلك لمناقشة خطط القوات التركية مواصلة تأمين مطار كابل بعد انسحاب الولايات المتحدة وقوات حلف الناتو الأخرى من أفغانستان.وعرضت تركيا، العضو الوحيد في الناتو الذي تقطنه أغلبية مسلمة، حماية وتشغيل مطار حامد كرزاي الدولي - البوابة الرئيسية لأفغانستان - بعد انسحاب قوات الاحتلال الأمريكي.

ومع ذلك، تسعى أنقرة - التي لديها حوالي 500 جندي غير مقاتل في أفغانستان - للحصول على دعم الولايات المتحدة وحلفاء آخرين في هذه المهمة.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، الأسبوع الماضي بعد اجتماع مع الرئيس الأميركي، جو بايدن، على هامش قمة الناتو، إن تركيا تبحث عن "مساعدة دبلوماسية ولوجستية ومالية" من الولايات المتحدة لحماية المطار وتشغيله.وأضاف أن تركيا تريد أيضا مشاركة باكستان والمجر في المهمة.

من جانبه، قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن وفدا فنيا من الولايات المتحدة وصل أنقرة لإجراء محادثات.

وأضاف أكار، الخميس، "سنواصل تحمل مسؤولية تشغيل مطار حامد كرزاي الدولي، وهو ما كنا نقوم به منذ ستة أعوام، إذا تم استيفاء الشروط اللازمة. المناقشات مستمرة حول هذا الملف. لم يتم التوصل إلى قرارات في الوقت الحالي. نريد تحقيق أفضل نتيجة لمصالح بلادنا، ومصالح أفغانستان. هذا ما نعمل من أجله، وهدفنا هو مواصلة العمل من أجل الأمن والسلام والرفاهية لأشقائنا الأفغان".

 

أعلى