شهيدان من الاستخبارات الفلسطينية في اشتباك مع قوة خاصة صهيونية

استشهد رجلي أمن من مرتبات الاستخبارت العسكرية الفلسطينية واصيب آخر فجر الخميس، وصفت اصابته بالخطيرة،

البيان/وكالات: استشهد رجلي أمن من مرتبات الاستخبارت العسكرية الفلسطينية واصيب آخر فجر الخميس، وصفت اصابته بالخطيرة، خلال اشتباك مع الوحدات الخاصة الصهيونية "المستعربين"، قرب مقر الاستخبارات العسكرية في مدينة جنين.وقالت وزارة الصحة إن أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عامًا)، وتيسير محمود عيسة (33 عامًا) استشهدا الليلة الماضية.

وأفاد شاهد عيان، أن أشخاص بسيارة مدنية تبين لاحقا انهم من (الوحدات الخاصة الصهيونية) هاجموا بالاسلحة النارية سيارة أخرى كان بها عدد من المواطنين، أمام مقر الاستخبارات العسكرية الفلسطينية، حيث رد جنود الاستخبارت على مصدر النيران وأصيب 3 أشخاص خلال الاشتباك، وتم نقلهم الى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي.

واكد مصدر طبي فلسطيني، استشهاد اثنين من المصابين، فيما وصفت حالة المواطن المصاب بالخطيرة . والشهيدان هما الملازم ادهم عليوي "28 عاما" والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة "33 عاما".

وأفادت صحيفة القدس الفلسطينية، أن وحدة المستعربين اعتقلت كل من جميل العموري واسامة ابو زيد، خلال العملية التي نفذوها .وصرح محافظ جنين أكرم الرجوب، أن قوات الاحتلال اطلقت النار على مقر الاستخبارات العسكرية، فرد الجنود باطلاق النار، ما أدى الى استشهاد ضابطين من الاستخبارات.

 

أعلى