في الوقت الذي تحشد فيه إيران كل إمكانياتها المادية والعسكرية والإعلامية للتدخل في شؤون البلدان العربية وتصدير ما يسمى بالثورة الخمينية، يعيش أغلب الشعب الإيراني في فقر مدقع، وتردي في الخدمات، وفساد كبير داخل مؤسسة الجيش والأمن، وقمع للحريات وتكتيم للصحافة واعتقالات واعدامات لأهل السنة ومن يعارض ولاية الفقيه..

موقع مجلة "البيان" يطرح الجانب الآخر من الداخل الإيراني.. تجارة المخدرات والدعارة، وسيطرة الحرس الثوري على الاقتصاد، وطرق المراجع الإيرانية في سرقة أموال الشعب الإيراني، وصورة عن التركيبة الاثنية في الداخل الايراني القابلة للانفجار، وبالتأكيد لن ننسى واقع أهل السنة في إيران.