مجلة البيان - حصاد العام 2019.. أحداثٌ مثيرة وتقلبات واسعة

حصاد العام 2019.. أحداثٌ مثيرة وتقلبات واسعة
حصاد العام 2019.. أحداثٌ مثيرة وتقلبات واسعة


شهد عام 2019 عددًا كبيرًا من الأحداث المثيرة والتقلبات على الساحة الدولية، أبرزها الاحتجاجات غير المسبوقة التي اندلعت في العديد من الدول حول العالم، والأزمات الإقتصادية والحرائق ورحيل رؤساء وسقوط حكومات، وظهور وجوه جديدة على الساحة الدولية، في هذا التقرير نستعرض بشكل سريع أهم الأحداث التي شهدها العالم في العام 2019م.

1- الحرب الاقتصادية بين بكين وواشنطن

منذ مايو الماضي، اشتعلت الأزمة مجددًا بين الصين والولايات المتحدة، عندما رفعت واشنطن الرسوم الجمركية من 10 إلى 25% على 200 مليار دولار من الواردات الصينية، كما أصدر ترامب مرسومًا يحظر على شركات الاتصالات الأمريكية بيع معدات لشركات أجنبية تمثل خطرًا، وسرعان انطلقت حرب الرسوم المتبادلة، وما زالت تلك الأزمة مستمرة مع نهاية 2019.

2- استمرار الحرب السورية وتفاقم المأساة

مازالت سوريا تعيش في مأساة لا تنتهي، 9 سنوات من الحرب المستمرة التي لا تهدأ، حيث تتعدد الأطراف الدولية الضالعة في الشأن السوري، وقد شهد العام 2019 دخول تركيا إلى الشمال السوري عبر عملية "نبع السلام"، بعدما سحب ترامب القوات الأمريكية من سوريا، فيما استمر التوغل الإيراني وتوحشت الهجمات الروسية على مختلف المناطق، وتواصلت من حينٍ لآخر الغارات الإسرائيلية في العمق السوري على أهداف إيرانية، وفيما تتناقص المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، فإن السوريين يستقبلون 2020 بمزيد من النزوح واللجوء، وتدهور غير مسبوق في الوضع الاقتصادي والتشقق الاجتماعي.

3- تقرير "مولر" وعزل ترامب

خلال العامين الماضيين، كان التحقيق بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية هو محور الصراع السياسي الأكبر في واشنطن، إلا أن عام 2019 قد شهد إسدال الستار على تلك القضية، حين أصدر المحقق الخاص "روبرت مولر" في 18 فبراير، تقريره حول القضية، حيث أكد أنه لا توجد أدلة على تورط ترامب في التدخل الروسي، وهو ما برئ ساحة ترامب من هذه التهمة التي تلاحقه منذ فوزه في الانتخابات، لكن التقرير لم يتمكن من إعلان براءته من تهمة عرقلة العدالة، وفي الإطار فقد 2019 أيضا أطول فترة إغلاق جزئي للحكومة الفيدرالية الأمريكية، على خلفية مطالب ترامب لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك، حيث طالب ترامب بتخصيص 5.7 مليار دولار لبناء الجدار، وهو ما رفضه النواب الديمقراطيون معتبرين أن الجدار يمثل إهدار لأموال دافعي الضرائب. وفى 19 ديسمبر؛ صوّت الكونجرس رسميا بالموافقة على بندين لمساءلة ترامب تمهيدًا لعزله، وهما: إساءة استغلال السلطة، وعرقلة عمل الكونجرس.

4- الفاتيكان وقضايا التحرش الجنسي داخل الكنيسة

لأول مرة، أعلن الفاتيكان عن توجيهه للإفصاح الإجباري في جميع أنحاء العالم عن قضايا التحرش الجنسي التي حدثت داخل الكنيسة الكاثوليكية، رغم أنه لا يوجد إلزام بالإبلاغ عن هذه القضايا لدى سلطات الدول، يُذكر أن فضيحة التحرش الجنسي بالأطفال داخل الكنائس قد طالت مئات الرهبان الكاثوليك حول العالم، وقد شبهت بعض التقارير الصحفية هذه الاعتداءات على القاصرين "بأضاحي الأطفال في الطقوس الوثنية التي كانت شائعة في الماضي في بعض الثقافات".

5- مظاهرات العراق ولبنان والسودان والجزائر.. وتغير المشهد السياسي

بسبب تردّي الأوضاع الاقتصادية المتردية وانتشار الفساد الإداري والبطالة وجمود الحياة السياسية، اشتعلت مظاهرات واسعة في العراق ولبنان والسودان والجزائر، وكانت من نتائجها في العراق: استقالة حكومة "عادل عبد المهدي"، كما وضع رئيس البلاد استقالته أمام البرلمان رفضًا لتسمية أخر المرشحين لمنصب رئيس الحكومة، ودخلت القوى السياسية العراقية في دوامة من الصراع، في ظل التنديد بالتدخل الإيراني في العراق، أما في لبنان: فقد استقال الحريري وتولى "حسان دياب" بدلًا منه، لكن الاحتجاجات مازالت مستمرة، وتطالب بالاصلاحات ورحيل كل الوجوه القديمة عن الساحة السياسية، أما في السودان: فقد أدت المظاهرات إلى إسقاط نظام عمر البشير، وتم تشكيل حكومة انتقالية جديدة، فيما تطلع البلاد إلى وضع أفضل، أما في الجزائر: فقد نجحت المطالب الشعبية في تنحية ورحيل معظم رموز بوتفليقة عن المشهد السياسي، وفي سبتمبر تم الإعلان عن فوز "عبد المجيد تبون" في الانتخابات الرئاسية، إلا أن هذا لم يوقف الحراك الرافض للعملية الانتخابية برمتها.

6- هجوم أرامكو واكتتابها والقرصنة الإيرانية في الخليج

تعرضت المنشآت الرئيسية لشركة أرامكو العملاقة للنفط لهجوم بطائرات مسيرة بدون طيار، حيث تأثرت الأسواق نسبيًا بالحادثة، وفي واحدة من أهم الأحداث الإقتصادية خلال العام تم طرح 1.5% من أسهم أرامكو في سوق الأسهم السعودية المحلية، ما أصبح لاحقا أكبر اكتتاب في التاريخ، حيث جمع ما يعادل 25.6 مليار دولار، وقد سبق ذلك تعرض سفن شحن تجارية من عدة جنسيات لهجمات تخريبية في خليج عمان، وقد أشارت أصابع الإتهام إلى إيران لمسؤوليتها عن الهجوم على أرامكو وعلى السفن بالخليج.

7- "مودي" يفوز مجددًا وإندلاع احتجاجات المسلمين في الهند

رئيس وزراء الهندي "ناريندرا مودي" يحقق فوزًا ساحقًا ويفوز بفترة ثانية في الانتخابات العامة في الهند، ويقوم بإلغاء الوضع الدستوري الخاص بالشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، والذي تسكنه أغلبية مسلمة، كما سنَّ قانونًا جديدًا خاص بالجنسية يحرم المسلمين منها، ويأتي هذا القانون الجديد كجزء من برنامج "مودي" القومي الهندوسي، الذي يسعى من خلاله لإعادة تشكيل الهند كدولة هندوسية، وهو ما تسبب في تأجيج الأوضاع وانتشار احتجاجات المسلمين والتي مازالت مستمرة حتى الآن.

8- هجمات إرهابية في مختلف البلدان

نفذ المتطرفون هجمات إرهابية في مختلف المناطق حول العالم، ولعل أبرزها وأشدها عنفًا التفجيرات التي استهدفت سريلانكا، والهجوم على استديو لإنتاج الرسوم المتحركة بمدينة كيوتو اليابانية، وتفجيرات جزيرة جولو الفلبينة، هذا إلى جانب انفجارات انتحارية متفرقة شهدتها أفغانستان والعراق وباكستان، والهجوم على مسجد النور بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا، هذا إلى جانب حوادث إطلاق النار التي شهدتها مختلف مناطق الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية، وكانت فرنسا هى الدولة الاوروبية الأكثر تعرضًا للحوادث الإرهابية خلال 2019.

9- أزمة البريكست وأزمة انفصال كتالونيا

بدأت أزمة البريكست منذ يونيو 2016، حين نجح استفتاء على انفصال بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في 2019 تمت استقالة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بعد فشلها في التواصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، ومع وصول "بوريس جونسون" إلى رئاسة الحكومة واكتساحه للأصوات مقابل حزب العمال، أعلن عن تنفيذ بريكست بنهاية يناير 2020، أما الأزمة بين إقليم كتالونيا والحكومة الأسبانية فقد تجددت مع خروج الكتالونيين الراغبين في انفصال إقليمهم عن أسبانيا، مطالبين بعمل استفتاء جديد داخل الإقليم، ولكن الحكومة مازالت ترفض الفكرة، وقد تجددت التظاهرات الحاشدة والاشتباكاتال عنيفة في أكتوبر الماضي بعد أن أصدر القضاء الإسباني أحكامًا بالسجن على القيادات الانفصالية من كتالونيا، تلك الاحتجاجات تسبب في خسائر تجاوزت 2 مليون يورو، والعديد من الإصابات والاعتقالات، ولا تزال تلك الأزمة مستمرة حتى بعد انتهاء عام 2019.

10- انتشار الحرائق وإختناق رئة الأرض

حرائق هائلة اشتعلت في أنحاء كثيرة حول العالم خلال 2019، وتسببت في أضرار كبيرة هددت التنوع الحيوي، فضلًا عن تدمير آلاف المنازل وتشريد الكثير من البشر، أبرز هذه الحرائق كانت في لبنان، وغابات الأمازون المطيرة (التي يُطلق عليها رئة الأرض) في البرازيل بوليفيا وباراجواي، وغابات كاليفورنيا الأمريكية، وكذلك مساحات واسعة من غابات أستراليا، كما وصلت الحرائق إلى سيبيريا، داخل الدائرة القطبية الشمالية، وهو ما يعدّ تطورًا خطيرًا للمستوى الذي وصلت إليه الحرائق على كوكب الأرض.

11- أزمة الكيان الصهيوني واستمرار الاستيطان

أزمة سياسية غير مسبوقة في تاريخ الكيان الصهيوني، حيث فشلت كل المحاولات لتشكيل حكومة جديدة بعد إجراء الانتخابات لأكثر من مرة، وذلك لعدم مقدرة الأحزاب الإسرائيلية على تشكيل الحكومة، سواء كان حزب الليكود بقيادة نتنياهو، أو حزب أزرق ـ أبيض بقيادة جانتس، وفي 12 ديسمبر تم الإعلان عن إجراء انتخابات ثالثة في العام الجديد، فيما تستمر أزمة نتنياهو المتعلقة بقضايا الفساد التي تلاحقه، والتي قد تؤدي إلى أفول نجمه وكتابة نهاية حياته السياسية، كما شهد الكيان الصهيوني مظاهرات احتجاجية واسعة من اليهود الأفارقة ضد التمييز والعنصرية، وفي الإطار تستمر عمليات الاستيطان، بل وشهدت ارتفاعًا ملحوظًا خلال 2019 في ظل الدعم اللامحدود من الإدارة الأمريكية لجهود الإستيطان.

12- اقتصادات متذبذبة وإفلاسات كبرى

عانى الاقتصاد العالمي من أقل وتيرة نمو منذ الأزمة المالية بفعل أزمات شهدها القطاع الصناعي، بالإضافة إلى معاناة البنوك وقطاع السيارات من ضربات مفاجئة، وتأثر الإقتصاد بالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، فيما عانت البنوك، خاصة البنوك الأوروبية، من ضعف الإيرادات، فيما أشهرت العديد من الشركات الكبرى إفلاسها بداية من شركة "باسيفك جاز آند إلكتريك" وشركة "فور إيفر21" و"جيت إيرويز" التي تعد أقدم شركة طيران خاصة في الهند، وكذلك شركة "توماس كوك" التي تعتبر أقدم شركة سياحة في العالم.

13- الاحتجاجات تضرب دول العالم

شهدت العديد من دول العالم احتجاجات ومظاهرات غير مسبوقة، كانت أبرزها مظاهرات ما يُعرف بأصحاب السترات الصفراء للضغط على الحكومة الفرنسية ضد إصلاح نظام المعاشات المطبق منذ العهد البيزنطي، واحتجاجات هونج كونج بسبب رفض مشروع قانون مثير للجدل، يسمح بترحيل المتهمين إلى الصين، كما عمّت المظاهرات دولًا أخرى لأسباب متعددة، منها: تشيلي، وفنزويلا، والجبل الأسود، وبوليفيا، وهندوراس، وإيران، وكولومبيا.

14- ترامب وكيم .. لقاء مفاجئ

في 30 يونيو 2019؛ أصبح ترامب أول رئيس أمريكي تطأ قدماه أرض كوريا الشمالية، وبشكل مفاجئ التقى ترامب في المنطقة منزوعة السلاح مع زعيم كوريا الشمالية "كيم جونغ أون"، في وقت لا تزال المفاوضات بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي متعثرة بالرغم من تعدد اللقاءات والمفاوضات بين المسؤولين من كلا البلدين، يُذكر ان الأزمة بين البلدين قد وصلت لمستويات خطيرة من التهديد باستخدام القوة.

16- جوائز نوبل لعام 2019

تم الإعلان عن جوائز نوبل عام 2019 في مجالاتها المختلفة، وقد مُنحت جائزة الإقتصاد لثلاثة أمريكيين؛ هم الأمريكي من أصل هندي "أبهيجيت بانرجي"، وزوجته الفرنسية الأمريكية "إستر دوفلو" والأمريكي "مايكل كريمر"، فيما ذهب جائزة السلام إلى رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد"، وكانت جائزة الفيزياء من نصيب الكندي-الأمريكي "جيمس بيبلز"، والسويسريين "ميشيل مايور" و"ديدييه كويلوز"، فيما مُنحت جائزة نوبل للآداب للكاتب النمساوي "بيتر هاندكه" لسنة 2019، وقد تسبب منحها لـهاندكه في حالة جدل واستياء كبير بسبب عنصريته ضد مسلمي البوسنة ومناصرته للصرب، في حين عادت الآداب جائزة في دورتها لسنة 2018، والتي تأجّلت العام الماضي بسبب فضيحة جنسية طالت الأكاديمية، إلى الكاتبة البولندية "أولغا توكارتشوك"، وفي الكيمياء ذهبت الجائزة لثلاثة علماء هم: الأمريكي "جون بي. غودينوف"، والإنجليزي الأمريكي "إم. ستانلي ويتينغهام"، والياباني "أكيرا يوشينو"، أما الطب فكانت من نصيب الأمريكيين "ويليام كايلن" و"غريج سيمنزا" والبريطاني السير "بيتر راتكليف".

17- إنجازات غير مسبوقة في الفضاء

تباينت الإكتشافات التي تخص الفضاء الخارجي خلال 2019، ما بين الخيبات والفشل، والإنجازات غير المسبوقة، فبينما نجح المسبار الصيني "تشانغ آه-4" في الهبوط بنجاح على الجانب المظلم من القمر في خطوة وصفتها الصين بالتاريخية، أعلنت وكالة ناسا عن اختتام مهمة مركبة "أبورتيونيتي" المريخية، التي دامت 15 سنة، بعدما فشل العلماء في إعادة تشغيلها بعد أن توقفت عن العمل خلال شهر يونيو 2018م، كما نجحت المركبة الفضائية اليابانية "هايابوسا 2" على سطح كويكب يُدعى "ريوغو"، الذي يبعد مسافة أكثر من 5.5 مليون ميل من الأرض من أجل استكشافه وجمع العينات من داخل أعماقه، وفي 12 يوليو؛ تم الإعلان عن اكتشاف بخار الماء في جو كوكب K2-18b خارج المجموعة الشمسية، وهو أول اكتشاف من نوعه في كواكب المنطقة الصالحة للحياة. وفي إبريل؛ كشف العلماء النقاب عن الصورة التاريخية الأولى لأول ثقب أسود هائل تم رصده، حيث تبلغ كتلته ما يعادل نحو 6.5 مليار شمس، وأظهرت الصورة فراغًا دائريًا تحيط به حلقة غير متوازنة من الضوء، وكان أينشتاين قد تنبأ بوجود الموجات الثقالية عام 1915 لكنه كان يعتقد أنها صغيرة بحيث لا يمكن التقاطها هنا على الأرض.

لقد كان 2019 عامًا مليئًا بالأحداث.. حاولنا خلال هذا التقرير أن نطوف على أهمها وأبرزها وأكثرها تأثيرًا على الساحة.