تعيش الأقليات المسلمة في العالم أوضاعاً إنسانية صعبة، فهي تقع بين مطرقة الفقر وقلة الموارد والإمكانيات، وسندان التهميش الاجتماعي والسياسي، والعنف الممنهج من قبل الحكومات وجماعات دينية وطائفية أخرى.

هموم كثيرة ومشاكل متعددة تعيشها الأقليات المسلمة في دول كثيرة أغلبها تدعي أنها تهتم بحقوق الإنسان، لكن المسلمون ليسوا من ضمن أولوياتها..

 في هذا الملف يفتتح موقع مجلة البيان واقع الأقليات المسلمة في بعض دول العالم، كمحاولة متواضعة للتعريف بأوضاع تلك الأقلية، وإبراز معاناتها، والتحديات التي تقف أمامها في المجتمعات غير المسلمة، ودور بعض الدول والطوائف الأخرى في انتهاكات حقوق الإنسان بحق الأقلية المسلمة.

انفوجرافيك