البيان/فرانس برس: ذكرت مصادر صحفية أن عشرات المحامين نفذوا اعتصاما أمام محكمة الجزائر وأعلنوا إضرابا يستمر لمدة أسبوع، ومقاطعة الجلسات في كل المحاكم التابعة لمحكمة الجزائر العاصمة.

وأفاد محتجون أن الإضراب يأتي على خلفية تعرّض نقيب منظمة محامي الجزائر العاصمة، إلى "الإهانة" من قبل قاض. وردد المحامون خلال الاعتصام  النشيد الوطني وبعض شعارات "الحراك" الشعبي المناهض للنظام القائم في الجزائر.

وقال المحامي مصطفى بوشاشي إن منظمة محامي بليدة، المدينة الواقعة على مقربة من العاصمة الجزائرية، قرّرت بدورها الإضراب، وتابع المحامي بوشاشي "منذ عام ونيّف، أصبح القضاء أداة بيد النظام. ما يحصل خطير للغاية".

 وقرّر المحامون الإضراب ردا على حادثة وقعت مؤخرا تعرّض خلالها نقيب منظمة محامي الجزائر العاصمة، وفق محتجين، لـ"إهانة" من قبل قاض في محكمة الجزائر.