البيان/ متابعات

قررت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، الأربعاء، تأجيل النطق بالحكم في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

وأعلنت المحكمة تأجيل النطق بالحكم في قضية اغتيال الحريري إلى 18 أغسطس الجاري، بعدما كان من المقرر النطق به بعد غد الجمعة.

ويأتي قرار التأجيل في أعقاب الانفجار الذي هز مرفأ بيروت في العاصمة اللبنانية، وخلف مقتل تحو 135 شخصا وإصابة نحو 4 آلاف آخرين.

ويحاكم في القضية 4 رجال متهمين بتدبير التفجير، الذي أودى في 2005 بحياة رفيق الحريري و21 آخرين.

والمحكمة الخاصة بلبنان محكمة دولية أسستها الأمم المتحدة ولبنان لمحاكمة المتهمين في التفجير، وفي حوادث قتل سياسية أخرى تمت في البلد في الفترة ذاتها تقريبا. وسيكون الحكم الذي سيصدر بهذه القضية أول أحكامها منذ إنشائها في 2007.

المتهمون الذين يحاكمون غيابيا هم: سليم جميل عياش، وحسن حبيب مرعي، وأسد حسن صبرا، وحسين حسن عنيسي، وينتمون لجماعة حزب الله اللبنانية.

وقد وُجهت لهم جميعا تهمة التآمر بارتكاب عمل إرهابي، في حين وُجهت لعياش اتهامات بارتكاب عمل إرهابي وبالقتل والشروع في القتل.

ولم توجه لهم بالتحديد تهمة إحداث التفجير شخصيا. وينفي حزب الله تورطه في اغتيال الحريري.