البيان/وكالات: كشفت هيئة البث الإسرائيلية "كان 11"، نقلًا عن مصادر إسرائيلية أن الولايات المتحدة أضافت متطلبات جديدة لعملية استكمال استيلاء الاحتلال الإسرائيلي على أجزاء من الضفة الغربية.

وأضافت المصادر أن البيت الأبيض يطالب بوجود اتفاق بين حزبي "الليكود" بزعامة بنيامين نتنياهو وبين "أزرق أبيض" بزعامة بيني غانتس، مع الحفاظ على "الاستقرار السياسي" في الدولة العبرية وليس كجزء من وعود انتخابية يقدمها قادة الأحزاب لناخبيهم.

وفي المقابل، أشارت المصادر إلى أن واشنطن تريد أن تمنح السلطة الفلسطينية بعض الإمتيازات في محاولة لاستئناف المفاوضات المباشرة بينها وبين الاحتلال الإسرائيلي، وتطالب الولايات المتحدة "إسرائيل" بالموافقة على بناء آلاف الوحدات السكنية للفلسطينيين وإضفاء الشرعية على البناء غير القانوني.

وأكدت المصادر أنه على الرغم من سلسلة الصعوبات مثل، أزمة كورونا، وعدم وجود اتفاقيات في الحكومة وهذين المطلبين الجديدين، يعتقد مسؤولون في حزب "الليكود" أن نتنياهو سينفذ هذه الخطوة.