البيان/الخرطوم: قال وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري إن بلاده ستسمح بالمشروبات الكحولية لغير المسلمين، وذلك في تراجع عن سياسات انتهجها الإسلاميون لنحو أربعة عقود.

وتم حظر المشروبات الكحولية منذ أن طبق الرئيس الراحل جعفر النميري الشريعة الإسلامية عام 1983، وألقى بزجاجات الويسكي في النيل بالعاصمة الخرطوم.

وقال وزير العدل للتلفزيون الحكومي إن غير المسلمين لن يتعرضوا لعقوبة بعد الآن لشربهم الخمور. وعادة ما يُجلد الجناة وفق الشريعة الإسلامية.وأضاف أن السودان سيلغي تجريم الردة.ولن تحتاج النساء أيضا بعد الآن إلى تصريح من أفراد عائلاتهن الذكور للسفر مع أطفالهن.

وكان تطبيق النميري للشريعة الإسلامية عاملا محفزا أساسيا لحرب دامت 22 عاما بين شمال السودان المسلم وجنوبه المسيحي مما أدى إلى انفصال الجنوب في آخر الأمر عام 2011.وواصل البشير العمل بالشريعة الإسلامية بعد توليه السلطة عام 1989.

وتدير الحكومة الانتقالية بقيادة عبد الله حمدوك البلاد في ائتلاف مع الجيش الذي ساعد في الإطاحة بالبشير بعد أشهر من الاحتجاجات الحاشدة.