البيان/ متابعات

اعتبرت حركة طالبان، الأحد، أن الحرب هي الخيار الوحيد أمامها الآن في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، على تويتر: ”الحرب قائمة؛ لأننا لم نجد خيارا آخر“.

وأضاف: ”تنفيذ اتفاقية الدوحة، وبدء المفاوضات بين الأفغان أمران ضروريان حتى نتمكن من العمل من أجل تخفيف حدة النزاع وإنهاء الحرب، لكنها مازالت قائمة؛ لأننا لم نجد بديلا بعد“.

لكنه في المقابل شدد على أن ”استكمال عملية تبادل الأسرى، وبدء المفاوضات بين الأفغان على الفور، هما المسار الأصح والأكثر عقلانية لإيجاد حل“.

وفي 29 شباط/ فبراير الماضي، اتفقت أمريكا وطالبان على صفقة لتبادل الأسرى بين الحركة وكابول، تشمل إطلاق سراح حوالي 5 آلاف من سجناء طالبان، مقابل نحو 1000 أسير من الحكومة الأفغانية.