البيان/متابعات:أعلنت الشرطة الهندية عن مقتل الزعيم المحلي بحزب "بهاراتيا جاناتا" الحاكم في الجانب الهندي لإقليم كشمير وسيم باري و2 من أقاربه الأربعاء، على أيدي مسلحين.

وذكرت الشرطة أن المسلحين أطلقوا الرصاص على باري، وهو الرئيس السابق للحزب في منطقة بانديبورا شمال كشمير، وعلى والده بشير أحمد، وأخيه عمر أثناء تواجدهم داخل متجر السياسي المعروف ولفظوا أنفاسهم الأخيرة في المستشفى المحلي لاحقا.

وفي العام الماضي ألغت حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بقيادة حزب "بهاراتيا جاناتا" الحكم الذاتي الخاص في كشمير التي تقطنها أغلبية مسلمة بهدف إحكام القبضة على الإقليم الذي عانى لسنوات من القمع الهندي، لكن الشعب الكشميري رفض الخطوة وتعهد بمحاربة الاحتلال الهندي في بلاده.