البيان/ وكالات

اختار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة، جان كاستيكس رئيسا جديدا للوزراء خلفا لرئيس الحكومة المستقيل إدوار فيليب.

ووصف الإعلام الفرنسي، اختيار اليميني الذي ينتمي لحزب الجمهوريين بالمفاجئ، كونه غير معروف للعموم، ولم يصل أبدا لمنصب وزير في الحكومة، لكن ماكرون أخبره فيما يبدو مؤخرا خلال جائحة كورونا.

وعُين كاتيكس منذ إبريل الماضي مفوضا مشتركا بين الوزارات لشؤون رفع إجراءات العزل، التي فرضت للحد من انتشار كورونا في البلاد.

شغل كاتيكس منصب المنسق الوطني لمكافحة التلوث وهو عمدة محلي، ومكنته وظيفته من الاحتكاك بكبار المسؤولين والمديرين السابقين للصحة العامة، وكان على اتصال مباشر مع معظم الوزراء.

وتقول مجلة ”نوفيل أوبس“ الفرنسية إن عمل رئيس الوزراء الجديد في خطة الحكومة لمكافحة التلوث أدت به إلى النظر في جميع المجالات؛ من التعليم والنقل والصحة وما إلى ذلك، ومنحته ثقة الإليزيه ورئاسة الوزراء، وقد تفيده هذه الخبرة في وظيفته الجديدة، خاصة إذا ما استمر فيروس كورونا.

وعمل كاستيكس نائبا للأمين العام لقصر الإيلزيه لفترة في عهد الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي، وشغل منصب مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة.

واسندت إلى كاستيكس منذ 2017 مهمة مندوب وزاري مشترك في الألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين، المقرر في باريس عام 2024.