البيان/ متابعات

اتهم نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إيران خلال الأيام الماضية، سلطات بلادهم بالتنصت على المسافرين، عبر زرع رقائق إلكترونية في جوازات سفرهم.

لكن مسؤول شرطة الجوازات بقوات الأمن الإيرانية، العقيد صادق رضا دوست، نفى يوم السبت هذه الأنباء.

ونقلت وكالة أنباء ”ايسنا“ المحلية عن المسؤول قوله ”إن تعقب الأشخاص والتصنت عليهم عن طريق زرع رقاقة في جوازات سفر المسافرين أمر غير صحيح“.

وأضاف أن ”إيران مثلها مثل دول العالم التي تمتلك جوازات سفر إلكترونية، ولهذا يتم زرع رقاقة في جواز السفر، والتي تساعد السلطات في التعريف بأنواع الجوازات وضمان عدم تزويرها“.

واعتبر المسؤول الأمني، أن النشطاء الإيرانيين الذين تحدثوا عن التصنت ”غير المتخصصين والجهلة“، مضيفًا أن ”هذه الأقاويل بمثابة شيطنة في مواقع العالم الافتراضي“.

لكن النشطاء ردوا على تصريجات المسؤول بتأكيد حقيقة الأمر، إذ قال صحاب حساب ”بوف كور“ على ”تويتر“: ”إن هذا النفي كاذب، إذ إن الأمر يتم بالفعل“.

وعلق مواطن يدعى ”ساسان“ قائلًا: ”إن الخبرة والتجربة تقول إن كل ما تنفيه الحكومة ربما يكون صحيحًا وحقيقيًا، فلتتوخوا الحذر“.