البيان/متابعات: قالت مصادر أفغانية إن واشنطن سعت إلى استئناف المفاوضات مجدداً مع حركة طالبان الأفغانية بعد أن ألغاها الرئيس دونالد ترامب في سبتمبر الماضي. وذكرت تلك المصادر أنه سيتم استئناف المفاوضات في غضون أسابيع من النقطة التي توقفت عندها.

وتم تأكيد هذه المعلومات من جانب نائبٍ لقلب الدين حكمتيار، الزعيم السابق للحزب الإسلامي، والذي تصالح مع الحكومة الأفغانية بموجب اتفاق سلام في سبتمبر من عام 2016.

وكانت الولايات المتحدة وطالبان على وشك التوقيع على اتفاق قبل إلغاء محادثات كانت مقررة بينهما، وذلك على خلفية مقتل جنديين من حلف شمال الأطلسي (ناتو) في تفجير نفذته حركة طالبان في العاصمة الأفغانية كابول في الخامس من سبتمبر.

ويطالب مشروع الاتفاق الولايات المتحدة بسحب خمسة آلاف جندي من أفغانستان في غضون 135 يوما كمرحلة أولى، كما يطالب طالبان بالدخول في محادثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية، وهي الخطوة التي يرفضها حتى الآن المسلحون الذين يعتبرون حكومة الرئيس الأفغاني أشرف غني "دمية" في يد الولايات المتحدة.