البيان/صحف: قالت صحيفة الأوبرفر، إن مساعي رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو للفوز بفترة جديدة في منصبه تزداد جموحا ويأسا مع اقتراب موعد الانتخابات.

وتقول الصحيفة إن "درايتنا بأساليب نتنياهو وتكتيكاته لا تجعلنا متسامحين معها". وتضيف أنه في الأسبوع الماضي حذرت رسالة مع على صفحته الرسمية على فيسبوك "العرب الذين يريدون تدميرنا جميعا، نساء وأطفالا ورجالا"، في ما يعد إشارة حانقة غاضبة للمواطنين العرب في الكيان الصهيوني، الذين يقدر عددهم بنحو 900 ألف ناخب من بين 6 ملايين ناخب.

وتضيف الصحيفة أن نتنياهو نفى لاحقا أن المنشور على فيسبوك له، وزعم أن من كتبه أحد افراد طاقمه، ولكن الصحيفة تستدرك أن معرفة تاريخ نتنياهو تجعل الكثيرين غير قادرين على تصديقه.

وتقول الصحيفة إنه في الأسابيع الأخيرة من الحملة الانتخابية تخلى عن محاولات خطب ود الناحبين المعتدلين الوسطيين وركز جهوده على كسب أكبر عدد ممكن من المتشددين اليمينيين، وهذا المنشور على فيسبوك يخاطب هذا النوع من الناخبين.