البيان/متابعات: تواصل القوات النظامية السورية الهجوم على إدلب في الشمالي السوري بمساعدة روسيا ومليشيات إيرانية دون تحرك دولي لوقف هذا الهجوم الذي تسبب بتهجير مئات الآلاف من النازحين.

وسيطرت القوات النظامية على تل ترعي الاستراتيجي وهي تقترب من مدينة معرة النعمان، التي فر منها عشرات الآلاف باتجاه الحدود التركية.كما أنها تقترب من السيطرة الكاملة على مدينة خان شيخون، كبرى مدن محافظة إدلب.

إلا أن الفصائل المعارضة تؤكد أنها لا تزال تسيطر على مئة وعشرين كيلومترا من طريق دمشق حلب الذي يمرّ في معرة النعمان، وتضيف أن القوات السورية ما كنت لتتمكن من التقدم من دون الدعم الروسي .