البيان/متابعات: صرح رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد،أحد أبرز مرشحي الانتخابات الرئاسية المقررة في منتصف سبتمبر المقبل أنه تخلى عن جنسيته الفرنسية قبل تقديم ترشيحه للانتخابات الرئاسية.

وجاءت هذه الخطوة من الشاهد استجابة للمادة 74 من الدستور التونسي، التي تفرض على المرشحين للانتخابات الرئاسية التنازل عن أي جنسية أخرى.

وأضاف "مثل مئات الآلاف من التونسيين الذين أقاموا واشتغلوا في الخارج كنت أحمل جنسية ثانية وقمت بالتخلي عنها قبل تقديم ترشحي للانتخابات".

وفي العام 2016 كان الشاهد في الأربعين من عمره، وتم تعيينه حينها كأصغر رئيس وزراء في تونس من قبل الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي ليخلف حبيب الصيد.

وتمت المصادقة على 26 مرشحا بينهم الشاهد، في حين تم رفض 71 غيرهم بعد فحص أولي للملفات، حسبما أعلنت في 14 الشهر الحالي هيئة الانتخابات في تونس. وسيتم نشر القائمة النهائية بتاريخ 31 أغسطس.