البيان/وكالات: قالت الخارجية الأمريكية إنه تم تعيين الدبلوماسي دونالد بوث، موفداً خاصاً للأزمة في السودان. وأشارت أن الهدف من هذه الخطوة الضغط على المجلس العسكري الحاكم لإنهاء القمع.

وقال مورغن اورتيغوس متحدثاً باسم الدبلوماسية الاميركية إن بوث في طريقه الى السودان مع مساعد وزير الخارجية المكلف أفريقياً تيبور ناغي بهدف "لقاء مختلف الاطراف".

ودونالد بوث دبلوماسي أميركي سابق ملم بالشؤون الافريقية إذ كان سفيرا في دول افريقية عدة (زامبيا وليبيريا واثيوبيا) تحت الإدارتين الديمقراطية والجمهورية.

وكان موفداً إلى السودان وجنوب السودان بعدما عينه الرئيس السابق باراك اوباما في هذا المنصب في 2013. لكنه غادره مع تولي دونالد ترامب الرئاسة بداية 2017.