البيان/الخرطوم: أصدر مدير عام الشرطة السودانية قراراً يقضي بتكوين لجنة فنية لفحص ومراجعة ملفات تجنيس الكثير من الأجانب خلال الفترة الماضية بعد إتهامات لشقيق الرئيس السابق عمر البشير بتورطه في بيع الجنسية بمبالغ طائلة.

وأمهل مدير عام قوات الشرطة فترة أسبوعين للجنة لرفع توصياتها بعد فحص كل الحالات تمهيدا لعرضها على الجهات السيادية لاتخاذ القرار بشأنها.

وكانت حكومة البشير تمنح الجنسية السودانية بشروط ميسرة للكثير من الأجانب، وقالت تقارير أن عبد الله البشير، شقيق الرئيس عمر البشير كان يتلقى مبالغ تصل إلى 10 آلاف دولار مقابل بيع الجنسية السودانية.