البيان/وكالات: أظهرت نتائج إستطلاع رأي أجراه معهد "يوجوف" لقياس مؤشرات الرأي أن 42 بالمئة من الألمان يطالبون بإخراج القوات الأمريكية من بلادهم،فيما أعرب 37 بالمئة عن رغبتهم ببقاء القوات الأمريكية بينما رفض 21 بالمئة التصريح بوجهة نظرهم.

وأظهر الاستطلاع أن سحب القوات يلاقي تأييد شديد بين ناخبي حزب اليسار، بنسبة 67 بالمئة، وكذلك بين ناخبي حزب البديل لأجل ألمانيا "ايه اف دي" اليميني المعارض بنسبة 55 بالمئة، وبين ناخبي حزب الخضر بنسبة 48 بالمئة.

كما أوضح 35 بالمئة من أتباع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنهم لم يعودوا يرغبون بوجود جنود أمريكيين في ألمانيا، وأعرب 37 بالمئة من أتباع الحزب الاشتراكي الديمقراطي و42 بالمئة من أتباع حزب الخضر عن رغبتهم في الأمر ذاته.

وتمركزت القوات الأمريكية في ألمانيا خلال الحرب الباردة كضمانة لحماية أروبا من هجمات روسية محتملة، وتعد ألمانيا ثاني أكبر قاعدة عسكرية أمريكية على مستوى العالم بعد اليابان.

وقبل أيام قليلة أثار تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" تكهنات عن احتمالية أن تخفض الولايات المتحدة الأمريكية حجم قواتها في ألمانيا غضبا من قلة نفقات الدفاع الألمانية.