البيان/متابعات: قال أبو علي البصري، مدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية إن زعيم تنظيم "داعش"، إبراهيم عواد السامرائي الملقب بالبغدادي يعاني من "كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه منعته من المشي بمفرده"، موضحا أنه "أدخل مؤخرا إلى مشفى لداعش في منطقة الجزيرة السورية".

وفي تصريح إلى صحيفة الصباح العراقية، أكد البصري أن زعيم التنظيم المتطرف يعاني من تدهور صحي ونفسي، مشيرا إلى أن هذه المعلومات "لايرقى إليها الشك"، وأنه تم الحصول عليها عن طريق "مصادرنا المتغلغلة في جسد الكيان الإرهابي"، على حدّ وصفه.

ونقلت الصحيفة عن البصري قوله إن البغدادي "بات يعيش أيامه الأخيرة بمساعدة معاونيه" في المنطقة الجزيرة السورية المحاذية للحدود العراقية حيث لا تزال تتواجد فيها عناصر لتنظيم "داعش".