البيان/متابعات: قطعت قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق، الخميس، الطرق الرئيسية التي تربط اقليم كردستان بمدينة الموصل، بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها بين بغداد وكردستان العراق، على ما أفاد مسؤول عسكري في هذه القوات في إربيل.

وقال القيادي إن "هذه الاجراءات احتياطية بعد أن لمسنا وجود تحركات وتحشدات للقوات الأمنية العراقية بالقرب من السواتر الأمامية لقوات البشمركة".

 ودعتحكومة إقليم كردستان العراق، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إلى الحوار بشأن المنافذ والتجارة الداخلية والبنوك والمطارات.

وقالت في بيان نشرته اليوم الخميس على موقعها الإلكتروني: "نؤكد للسيد حيدر العبادي مرة ثانية على أننا مستعدون لأي نوع من الحوار والتفاوض بموجب الدستور العراقي فيما يتعلق بالمنافذ والتجارة الداخلية وتأمين الخدمات للمواطنين والبنوك والمطارات" .

وانتقدت ما أسمته تهديدات العبادي للبيشمركة في المناطق المتنازع عليها بين الإقليم والحكومة الاتحادية، وقالت: "نحمل العبادي مسؤولية أية حرب أو مشاكل تحدث في هذه المناطق التي تتمتع بالاستقرار".

 

وشددت: "نحن جادون بشأن الحوار مع العراق، وعدم جدية الحكومة العراقية هي التي أدت بشعب كردستان إلى إجراء الاستفتاء. ونجدد أننا مستعدون للحوار بدون أية شروط، ومرحبا بدعوة سماحة آية الله السيد علي السيستاني لحوار مفتوح مع الحكومة العراقية لحل المشاكل".