مسلموا أمريكا ومكافحة الإسلاموفوبيا

مسلموا أمريكا ومكافحة الإسلاموفوبيا

أما من اعتبر أن التضليل الإعلامي، والتشويه المستمر، وحالة التنميط للمسلمين، هي السبب وراء تصاعد ظاهرة الإسلاموفوبيا وانتشارها، فقد اتخذ موقفا إيجابيا يهدف إلى تصحيح الصورة، وتقديم معلومات صحيحة، وبناء جسور للتفاهم. ونستعرض في هذا التقرير أهم الفعاليات التي قام بها أخواننا المسلمون في الآونة الأخيرة لمكافحة الإسلاموفوبيا في الولايات المتحدة الأمريكية.
الفشـل في أفغـانستان

الفشـل في أفغـانستان

تعد رحلة الرئيس الأمريكي باراك أوباما المفاجئة إلى أفغانستان في الثالث من ديسمبر من الإشارات الواضحة على أن مراجعة إدارته لسياسة أمريكا في أفغانستان تعمل بأقصى طاقاتها، فقد صرح قائلاً: "اليوم نستطيع أن نفتخر بأن هناك عددًا أقل من المناطق التي تحت سيطرة طالبان، وأصبح لدى الأفغان الفرصة لبناء مستقبل أفضل"، وذلك في خطبته أمام حشد تجمع في قاعدة باجرام الجوية، وأضاف: "سوف تنجحون في مهمتكم".