مجلة البيان

‏تأمل هذا الحديث النبوي العظيم: قال رسول الله ﷺ : ( خيركم من يرجى خيره ويؤمن شره، وشركم من ﻻ يرجى خيره وﻻ يؤمن شره ).
ففتش في حياتك وانظر من أي الناس أنت؟!
هل أنت من مفاتيح الخير، أم من مفاتيح الشر؟!
إحساسك بآلام اﻵخرين، وسعيك للتخفيف من أوجاعهم، يدفعك للانتزاع من مالك ووقتك لعونهم على قدر طاقتك، وهذا من أعظم مشاعر الرحمة واﻹنسانية التي يتربى عليها المسلم.
قال الله تعالى: ( ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا ).
أرق المشاعر وقمة الحب وجمال التودد تجده في وصف أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها :
( كنت أشرب وأنا حائض ثم أناوله النبي ﷺ فيضع فاه على موضع في فيشرب. وأتعرق العرق - يعني العظم الذي فيه لحم - وأنا حائض ثم أناوله النبي ﷺ فيضع فاه على موضع في ).
أخرجه مسلم في صحيحه
عمرو بن لحي الخزاعي سيد من سادات العرب، سافر إلى الشام، ولم ينظر في حضارتها إلا عبادة اﻷصنام، فنقلها إلى مكة، فكان أول من نشر الشرك في بلاد العرب!
وهكذا كثير من بني جلدتنا ممن انهزموا أمام حضارة الغرب، فتركوا العلوم والطب والتقنية، ولم يستوردوا إلا قيم التحلل الاجتماعي واﻷخلاقي وأسوأ ما أنتجه الغرب في الفكر والسلوك!
‏‏جـرت إليـك رسـول الله أشـواقي 
نهراً من الحب دمعاً ملء أحـداقي
صلى عليـك إلهـي ما سـرى قمـرٌ
في الليل أو شع نور وقت إشراقِ
‏من إشراقات العلامة أبي الحسن الندوي الدقيقة قوله رحمه الله تعالى: (عندما يتخلى العرب عن الدين؛ يصبحوا أذنا لسفراء الدول الكبرى )!
الطريق إلى السعادة والقيادة ص 67
قال العلامة محمد رشيد رضا في تفسيره: (ما ذكره المفسرون من تحريف الرافضة للآية الكريمة: "ﻻ تحزن إن الله معنا" وللأحاديث الشريفة في مناقب الصديق رضي الله عنه ليس من الجهل باللغة العربية، وإنما هم قوم بهت وهم يعلمون ويحرفون الكلم عن مواضعه، كاليهود اﻷولين الذين حرفوا البشارات بمحمد صلى الله عليه وسلم).
تفسير المنار 457/10
‏برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة يساعد اليمن بـ 32 ألف طن مواد غذائية فاسدة، ﻻ تصلح للاستخدام البشري!
هذه هي إنسانيتهم !
وهذا معنى شعارات #حقوق_اﻹنسان التي يتشدقون بها !
‏إذا أردت تفسيرا لتطاول بعضهم بغيا وعدوانا على الدعاة والمصلحين تأمل قول أبي تراب النخشبي: ( إذا ألف القلب اﻹعراض عن الله؛ صحبه الوقيعة في أولياء الله )!
‏بعض ثوار سوريا تضيع بوصلتهم؛ فالغوطة الشرقية تشهد اﻵن اقتتالا بين جيش اﻹسلام وفيلق الرحمن!
والله ثم والله .. إن هذا هو طريق الفشل وذهاب الريح بنص القرآن، فاتقوا الله ما لكم كيف تحكمون !
‏إلى اﻹعلاميين والمغردين في مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها :
قال ابن قتيبة: (ومن أيقن أنه مسؤول عما ألف و عما كتب؛ لم يعمل الشىء وضده، ولم يستفرغ مجهوده في تثبيت الباطل عنده )!
تأويل مختلف الحديث ص 42
‏بكَ أشرقتْ شمسُ الهدى
‏سبحـانَ مَن أوحى إليـكْ
‏تـاللهِ مـا ضلـّتْ خــُطى
‏مَن سارَ يقفو مِشعليـكْ
‏يـاويـحَ قلبـي إنْ سهـا
‏يومـاً وما صـلّى عليـكْ
‏رغم حرمة التدخين، ومفاسده الصحية واﻻقتصادية والاجتماعية؛ لكن ألا ترون أن مكافحته والتحذير من أضراره في وسائل اﻹعلام ومناهج التعليم وخطب الجمعة أقل بكثير من الواجب ؟!
ربما أصبحت المصالح هي التي تحكم سياسة الغرب الليبرالي، لكن المفكر والسياسي اﻷلماني مراد هوفمان يشير إلى حقيقة مهمة إذ يقول: ( سيكون وهما خطيرا أن نعتقد أن الروح الصليبية قد تلاشت)!
فرق بين أن تكون المعصية زلة عابرة، أو أن تتحول إلى عادة يتطبع عليها المرء ويصبح أسيرا ممملوكا لها؛ فبادر باﻻستغفار حتى ﻻ تقع في اﻷسر!
12345678910...>>