التعريف بالمركز

من نحن

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، وبعد: فإن الأمَّة الإسلامية تمرُّ اليوم بمرحلةٍ حرجة وخطيرة، تواجه فيها العديد من الأزمات والتحديات على الصعيدين الداخلي والخارجي، وهي أحوج ما تكون إلى دراسات معمَّقة للنهوض من هذا الواقع الذي تعيش فيه، دراساتٍ مبنية على قواعد منهجية مؤصَّلة تستمد رؤيتها من الكتاب والسُّنة، وفهم سلف الأمَّة؛ فالعالم اليوم - ومع ظهور العولمة الطاغية - لا مكان فيه للأفعال المرتجلة، والأفكار التقليدية، فهو يحتاج إلى أعمال جادَّة، وجهود مؤسسية مركزة ومستمرة، فالعمل المؤسَّسي المنظًّم أصبح في هذا الزَّمن ضرورة ملحَّة. إن الإصلاح المنشود في العالم الإسلامي يتطلب أموراً كثيرة، منها: الأصالة في العلم والمنهج، والمعاصرة في المواجهة والتعامل، ومن متطلبات ذلك: إنشاء المراكز والبحوث المتخصصة لدراسة العديد من النوازل والمستجدات، والتخطيط لمواجهة هذا التيار الجارف من الأزمات. إن أعداء الإسلام اليوم في الشرق والغرب يملكون عشرات المراكز والبحوث لدراسة العديد من القضايا والمهمات؛ حيث أدرك هؤلاء القوم أهمية ذلك في العصر الحاضر فكانت تبنى عليها العديد من المواقف السياسية والاقتصادية والعسكرية. واستشعاراً لأهمية هذه القضية، التي تحث عليها مقاصد الشرع، ويـُحتِّمها الواقع والظروف؛ تم إنشاء مركز خاص في البحوث والدراسات تابع لمجلة البيان.

الرؤية

    تحقيق الريادة في التأصيل وبناء الوعي وفق منهج أهل السنة والجماعة

الرسالة

مركز فكري يقدم رؤية شرعية للأحداث، يخاطب الدعاة والمثقفين، ويسهم في ترشيد العمل الإسلامي وائتلافه، ويرتقي بالمسلم ليكون مؤثراً في واقعه؛ وفق الأصول المهنية

اهداف المركز

الهدف العام

تأصيل وترشيد الرؤى الإسلامية المعاصرة في القضايا الشرعية والفكرية والسياسية والإستراتيجية، وقضايا العمل الإسلامي.

الأهداف التفصيلية

1- المساهمة في مواجهة التحديات والأزمات التي تواجه الدعوة الإسلامية.

2- تزويد العلماء والدعاة بدراسات ورؤى وتحليلات مستقبلية تساعد في اتخاذ القرار المناسب، وتضع بين أيديهم خيارات أوسع في التحرك من أجل خدمة الدعوة

3- رصد التطورات الحاصلة في مجال الفكر الإنساني عامة والفكر الإسلامي خاصة، وتقديم خلاصات بشأنها تساعد على كيفية التعامل الصحيح معها.

4- رصد ما ينشر من التدابير والمخططات التي لها تعلق بالمسلمين، وتقديم رؤى استراتيجية لكيفية مواجهتها.

5- تقديم رؤية إسلامية للقضايا السياسية والإستراتيجية ودراسة النوازل الفقهية والعقدية، وبخاصة ما له انعكاس على قضايا الدعوة الإسلامية.

6- تحديد مشكلات العمل الإسلامي الداخلية وتقديم حلول عملية تساعد على تجاوزها أو التخفيف من آثارها.

7- دراسة البيئة المحيطة بالعمل الإسلامي وتحليل المتغيرات داخلها.

8- استشراف مستقبل العمل الإسلامي، وتقديم رؤى إسلامية للقضايا الإستراتيجية المتعلقة به.

9- إعداد الدراسات التي تعمق عملية التواصل بين فصائل العمل الإسلامي، وتشجع خطوات التنسيق والتكامل فيما بينها.

10- تشجيع البحث العلمـي، والتـواصل مـع أصحـاب الاهتـمامات الإبـداعيـة فـي الـدراسات الإسلامية والسياسية والاستراتيجية.

أقسام المركز

يتألف المركز من ثلاث شعب رئيسة، هي:

أ- شعبة الدراسات السياسية والإستراتيجية.

ب- شعبة الدراسات الشرعية والفكرية والدعوية.

ج- شعبة الندوات والمؤتمرات.

 

الشرائح المستهدفة

1- صناع القرار في أوساط العمل الإسلامي.

2- فئة المثقفين من ذوي التأثير داخل قطاعات العمل الإسلامي.

3- العلماء والدعاة ذوي الحضور في أوساط الأمة.

4- المؤسسات العلمية والدعوية والتربوية الفاعلة في الساحة.

وهذا تقسيم عام، حيث يمكن أن يتوجه الخطاب إلى شرائح أكثر تفصيلاً وتحديداً باعتبارات دينية أو سياسية أو اجتماعية، وبحسب الهدف المحدد لكل دراسة، كما يمكن توجيه الخطاب إلى عدة شرائح في دراسة واحدة.

آليات إعداد الأبحاث والدراسات

معايير الباحثين

1 - التخصص في مجال المشاركة.

2 - الرؤية الإسلامية الواضحة.

3 - وجود سابقة كتابات في مجال المشاركة.

معايير الأبحاث

1- أن يكون موضوع البحث وأسلوب معالجته متفقاً مع أهداف المركز.

2- صياغة فرضيات البحث ومادته وتحديد نتائجه انطلاقاً من رؤية إسلامية.

3- الالتزام بخطوات ومناهج البحث العلمي وقواعد توثيق المعلومات.

4- تحديد الشرائح المخاطبة بهذا البحث.

5- أن يتضمن العمل توصيفاً واضحاً لمشكلة البحث، ومن ثم طرائق الحل والمعالجة.

6- أن يتميز البحث بالجدة، وأن يقدم إضافة علمية حقيقية في بابه.

7- أن يعالج قضية أو مشكلة حديثة نسبياً أو لا تزال مستمرة أو متفاعلة، إلا إن كانت بحثاً تاريخياً فيراعى التجديد في الطرح والمعالجة.

8- حسن العرض والتبويب لمادة البحث، وحسن اختيار عناوين الفصول والأبواب.

9- استخدام لغة سهلة وسليمة وصياغة بعيدة عن التعقيد والركاكة.

10- أن يتضمن الإطار النظري للبحث الإشارة إلى الجهود والأعمال السابقة المهمة التي تناولت الموضوع مع بيان كيفية الاستفادة منها.

11- الاستعانة بالأشكال والنماذج التوضيحية عند الحاجة.

12- أن تكون النتائج واضحة ويتم الوصول إليها بطريقة علمية.

آليات إعداد الأبحاث والدراسات

الأبحاث والدراسات التي يعدها المـركز تنقسـم إلى أقسام متعـددة من حيث طريقة التنفيذ:

1 - تكليف الباحثين المتفرغين العاملين.

2- الاتفاق مع باحثين غير متفرغين لأداء أعمال محددة.

3 - تشكيل فريق بحث علمي مؤقت لإنجاز بحث معين.

4 - استقبال الدراسات والأبحاث المتميزة في ميدان اهتمامات المركز وتحكيمها.

5 - الاتفاق مع مراكز بحثية متخصصة لإنجاز بعض الأبحاث والدراسات.

تحكيم واجازة البحوث

أ- يحكم البحث من شخصين متخصصين على الأقل.

ب- عند اختلاف المحكمين يعزز التحكيم برأي شخص ثالث.

ج- تُناقش نتائج التحكيم وتعتمد من اللجنة العلمية.