الطائفـية في مـيزان الإسلام

الطائفـية في مـيزان الإسلام

من رحمة الله عز وجل أن حذر عباده المؤمنين من الفتن قبل وقوعها وبيَّن لهم العاصم منها، ألا هو كتاب الله عز وجل وسنة نبيه #، قال تعالى: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا} [آل عمران: ٣٠١]
عودة جامع الزيتونة

عودة جامع الزيتونة

جامع الزيتونة المعمور أول جامعة في بلاد الإسلام، ويُعد ثاني المساجد التي بنيت في إفريقيا بعد جامع عقبة بن نافع في القيروان، ويُرجح أن من أمر ببنائه هو حسان بن النعمان - رضي الله عنه - عام 79هـ
صـــــراع بين الدعوة والدعاة

صـــــراع بين الدعوة والدعاة

ربَّما كان النزاع بين الدعاة مبنيّاً على تجاذبِ أنظارهم في مراعاة الأولويات، وعلى فرض صحة ذلك فإن من أهم الأولويات في عصرنا خاصةً تحقيقُ الائتلاف، فإن كل تصرُّفٍ صادرٍ من الإسلاميين قد هُيِّئ له من يرصده ويوظِّفه، سواء من مراكز الأبحاث والدراسات، أو الأذرعة الإعلامية
منهج القــرآن الكريم في التشريع والتكليف

منهج القــرآن الكريم في التشريع والتكليف

لقد رفض زعماء المشركين دعوة التوحيد لأنها تصطدم بمناصبهم ومصالحهم، فقد كانوا حريصين على حقهم في التحليل والتحريم ظناً منهم أنهم الأعلم والأجدر بجلب المصالح لقومهم ودرء المفاسد عنهم،
طاغوت العصر

طاغوت العصر

فبيَّن ها هنا أن الإيمان يزول بمجرد الإعراض عن حكم الرسول ولو لم يقترن ذلك بتكذيب أو استحلال، فكيف بمن زاد على الإعراض بسن القوانين المخالفة لشرع الله تعالى ورضي بها، وألزم الناس بها، وحماها بالحديد والنار، وحارب من يعارضها،
فقه التدرج وإشكالية التطـبيق

فقه التدرج وإشكالية التطـبيق

ومن هنا كان العمل بشرائع الإسلام فور العلم بها، هو الدليل على الإيمان..... ومن حكمة العليم الخبير – سبحانه – أنه لم يفرض التكاليف إلا بعد أن استقر التوحيد في القلوب
المؤشرات:قوة وضبط

المؤشرات:قوة وضبط

إنّ التخطيط في ختام الأمر إنما هو سلوك طرق مثلى للانتقال من وضع معيّن إلى وضع مرغوب، إجابةً عن السؤال المشهور الجامع لأطراف التخطيط كلها