مرصد الأخبار

الجيش الأفغاني يتراجع لصالح «طالبان»

أفاد تقرير رسمي أميركي عن تزايد مساحة الأراضي التي تسيطر عليها حركة طالبان مقابل تراجع قوي للجيش الأفغاني منذ عام.

ووفقاً لمكتب المحقق العام لإعادة الإعمار في أفغانستان (سيغار) فإن عدد القوات المسلحة الأفغانية تراجع بنسبة 10% خلال عام. وتوقف المكتب عن إدراج عدد القتلى في صفوف الجيش الأفغاني في تقاريره بطلب من حكومة كابول. وباتت طالبان تسيطر على نحو 14% من محافظات أفغانستان، وهي مساحة لم تسجل منذ أن باشرت الهيئة وضع تقاريرها عام 2015م.

في المقابل، لم تعد الحكومة الأفغانية تسيطر سوى على 56,3% من المحافظات بزيادة محافظة عن العام الماضي، فيما يتم التنازع على باقي المحافظات. 

 (أ ف ب: 1/5م - 15/8هــ)

 

ترمب يرفض الاعتذار عن إساءته للمسلمين

رفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الاعتذار عن خطته خلال حملته الانتخابية، بمنع جميع المسلمين من دخول الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك خلال مؤتمر صحفي جمعه بالرئيس النيجيري محمد بخاري.

وقال ترمب عند سؤاله عن إمكانية تقدمه باعتذار على خطته: «لا يوجد سبب للاعتذار، قوانين الهجرة لدينا كارثية، إنها مثيرة للضحك في كل أرجاء العالم».

وكان ترمب قد دعا خلال حملته الانتخابية عام 2015م إلى منع جميع المسلمين من دخول أمريكا، وهو الأمر الذي تردد مراراً في القضايا التي رفعت ضد قرار حظر السفر الذي أصدره السنة الماضية.

(سي إن إن: 30/4م - 14/8هــ)

 

قانون جديد.. الكيان الصهيوني لليهود فقط

صادق الكنيست على «القانون الوطني» الذي ينص على أن اللغة العبرية هي لغة البلاد، وأن اللغة العربية لها وضع خاص، كما ينص على أنه يسمح بإنشاء أحياء وبلدات مخصصة لليهود فقط، ومنع أصحاب الديانات الأخرى من العيش في تلك الأحياء والبلدات برغم رفض المستشار القانوني لهذه النقطة.

وبحسب القناة العبرية العاشرة، فإن مشروع القانون لن يفرض ما تسمى «الديمقراطية اليهودية» بعد إزالة هذا المصطلح منه للتخفيف من حدة الانتقادات التي وجهت للقانون باعتبار أنه يصف «إسرائيل بأنها دولة قومية يهودية».

 (القدس: 1/5م - 15/8هــ)

 

علامة تعجب

رئيس تشاد في منصبه حتى 2033!

وافق برلمان تشاد بأغلبية كبيرة وفي ظل مقاطعة غالبية أعضاء المعارضة على دستور جديد يوسع سلطات الرئيس إدريس ديبي، وربما يسمح له بالبقاء في السلطة حتى عام 2033م.

ويعيد الدستور الجديد العمل ببند الفترتين الرئاسيتين الذي ألغاه استفتاء أجري عام 2005م. لكن هذا لن يتم تطبيقه بأثر رجعي ما يعني أن بإمكان ديبي أن يخدم لفترتين أخريين بعد الانتخابات المقبلة المقررة عام 2021م.

ولا يزال الدستور الجديد بحاجة لتوقيع ديبي، رئيس البلاد منذ 1990م، حتى يصبح سارياً.

 (فرانس24: 1/5م - 15/8هــ)

 

جنود الأمم المتحدة يغتصبون الأطفال في جنوب السودان!

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة أن عدداً من الجنود النيباليين المشاركين في قوة حفظ السلام بجنوب السودان يواجهون تهماً باغتصاب أطفال.

وإثر طلب من الأمم المتحدة، وافقت نيبال على إرسال محققين للعمل مع مكتب الأمم المتحدة للإشراف الداخلي بخصوص القضية. ولم يتم الكشف عن عدد الجنود المشتبه بتورطهم أو الضحايا.

وفي فبراير الفائت، تم استدعاء 46 جندياً من غانا في قوات حفظ السلام من قاعدتهم في شمال غرب جنوب السودان، بعد أن تم إبلاغ البعثة الأممية عن اتهامات استغلال جنسي لنساء.

 (وكالات: 24/4م - 8/8هــ)

 

شركة سويسرية صدرت الكيماوي لنظام الأسد!

كشفت صحيفة تاغيس أنتسايغر أن شركة الأدوية السورية التي زودتها شركة سويسرية بمادة الإيزوبروبيل الكيماوية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بنظام الأسد.

وكانت تقارير إعلامية كشفت أن السلطات السويسرية سمحت بتصدير خمسة أطنان من مادة الإيزوبروبيل الكيماوية إلى سوريا في عام 2014م والتي يمكن استخدامها في صنع غاز السارين المحظور دولياً. 

وقالت أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية الأسبوع الماضي إن العميل كان شركة أدوية سورية خاصة، وأنه «لم يكن هناك أي مؤشر على وجود صلة بينها وبين النظام السوري في ذلك الحين وحتى اليوم»، وفق التليفزيون السويسري.

(SWI: 30/4 - 14/8هــ)

 

قراءة في تقرير

الجزائر.. الصوفية لعبة لإخضاع المجتمع

كأي نظام يؤمن بالفرنكوفونية الفرنسية بإفريقيا وتدعيم سلطة العلمانية في مفاصل الدولة، تحاول الحكومة الجزائرية القضاء على الوجود السلفي في أطر ومؤسسات الدولة من خلال إجراءات بحسب تقرير نشره معهد كارنيغي تتضمن تدعيم صلاحيات المؤسسة الدينية الممثلة بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف ومؤسسات أخرى تابعة للدولة، فهناك قبضة حديدية كما يصفها التقرير على المساجد والمراكز الأوقاف الخيرية وشؤون الزكاة والحج، ومصادر التشريع والفتوى، لكن ذلك لم يمنع من وجود حالة تمرد على قيود الدولة من قبل أصوات ومؤسسات مستقلة تدعمها تيارات وجماعات تختلف فكرياً مع خط الدولة الذي يدعم التصوف في هذه المرحلة.

فالدولة التي ترخص المساجد وتحدد من يحق له إلقاء المواعظ الدينية والخطب والدروس في الفقه والسيرة والعقيدة تقوم بتدريب طواقم لهذه المهمة والإشراف عليهم لضمان تنفيذ الأجندة الدينية الخاصة بها، ومن يخالف يتعرض إلى عقوبات قد تصل إلى السجن لثلاث سنوات.

وفي سابقة تحاول من خلالها تنقيح خطب الدعاة، أعدت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف دليلاً من 200 صفحة، ودعمت ذلك بقانون العقوبات الذي يستهدف الأئمة الحائزين على أذون، الذين يقدمون على مبادرات تخالف الأجندة الدينية التي اختارتها الدولة، أو«يكون من شأنها المساس بتماسك المجتمع»، بتسديد غرامات وبالسجن حتى خمس سنوات. وبحسب التقرير فإن الهدف من ذلك منع تمدد السلفية. 

تفرض الأجهزة الأمنية رقابة شديدة على 17 ألف مسجد خصوصاً في مواسم الانتخابات وأوقات الاضطرابات ويتم متابعتها بشكل دقيق، برغم ذلك يوجد عدد كبير من المساجد شيدت بطريقة عفوية من دون موافقة الوزارة، ما يجعل من الصعب على الدولة تتبعها وضبط مضمون الخطب والدعوة على منابرها. وفي العام 2015م عمدت الحكومة الجزائرية إلى إغلاق 900 مسجد غير قانوني وغير معترف به، وتجري مراقبة نحو خمسة وخمسين مسجداً آخر عن كثب لمنع انتشار السلفية في الجزائر.

يعد المجلس الإسلامي الأعلى المسؤول عن جميع المسائل المتعلقة بالإسلام، والاجتهاد في المسارات الفقهية المختلفة. ويعين الرئيس أعضاء المجلس ويشرف على عملهم، وبإمكان المجلس أيضاً إصدار الفتاوى عند الضرورة.

في مايو 2017م أنشئ المجلس العلمي الوطني التابع لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف - والمؤلف من أئمة وفقهاء وباحثين وعلماء من الولايات الثماني والأربعين في البلاد - كي يكون المؤسسة الرسمية التي تتولى إصدار الفتاوى. كذلك أنشأت الوزارة بنك الفتوى، وهو عبارة عن منصة إلكترونية تصدر فتاوى حول مواضيع متنوعة، من ضمنها رمضان، والصلوات، والتجارة، والطلاق، والزواج، واللباس.

لضمان تطبيق رؤيتها للهوية الدينية للمجتمع الجزائري، تبث الدولة برامج دينية عبر التلفاز والإذاعة الرسمية، وتنظم محاضرات دينية وطنية، مثل ملتقى الفكر الإسلامي والمسابقة الدولية السنوية لتلاوة القرآن. برغم تلك السطوة الدينية إلا إنه بحسب دراسة أجرتها شركة Interface Media في العام 2018م، فإن الجزائريين مهتمون بشكل خاص بالدعاة الأجانب - وتحديداً المصريون والسعوديون - الذين يحظون بمتابعين جزائريين أكثر من مواطنيهم أنفسهم.

في العامين 1999م و2003م أزالت وزارة التربية الوطنية مقاطع من الكتب المدرسية التي تدعو إلى الجهاد. وبرغم أن النظام شديد المركزية ويشترط موافقة وزارة التربية على الكتب، إلا إن شبكة غير رسمية يمكن من خلالها لمجموعات تعليمية ومدارس قرآنية أن تعطي دروساً لا تتوافق بالضرورة مع صيغة الدولة الرسمية للإسلام. وفي العام 2016م، كان يُعتقد، وفق محمد عيسى، أن 139 مدرسة قرآنية تقع خارج نطاق سيطرة الدولة وإشرافها.

ويضيف التقرير أن الدولة تحاول تعزيز الصوفية في المجتمع على نطاق واسع للتصدي للسلفية. ومنذ أن أصبح عبد العزيز بوتفليقة رئيساً للجزائر في العام 1999م، روجت السلطات لصيغة أكثر تقليدية من الإسلام وشجعت التصوف، وتم تنظيم العديد من المؤتمرات لدعمها. وفي العام 2011م، على سبيل المثال، وفي إطار تظاهرة «تلمسان عاصمة للثقافة الإسلامية»، تم عقد 11 ندوة وطنية ودولية في البلاد لتعزيز التصوف. إن الجهود التي تبذلها الدولة لاستخدام الصوفية كنموذج لإسلام سليم ولمعالجة التطرف العنفي غير مجدية. فوفقاً لاستطلاع أجرته جامعتا «الجزائر» و«بنغامتون» في العام 2011م لتقييم وجهة نظر الشباب حول التصوف والسياسة الحكومية تجاهه، رأى 63% أن التصوف بدعة، فيما اعتبره 54% ظلامية، و39% تعصباً. علاوةً على ذلك، دفع تعزيز الحكومة للتصوف الناس إلى الإدراك أن هذه المؤسسات الدينية مجرد أبواق للنظام. وأشار الاستطلاع نفسه إلى أنه حتى إذا كان 63% من الشباب يربطون التصوف بالسلام و50% بالتسامح، «ثمة حالة من انعدام ثقة عام كبير بهذا الزواج المفاجئ بينه وبين الدولة، إذ يعتقد العديد من المستطلعة آراؤهم أن الأخيرة تدعم التصوف فقط في محاولة استغلالية لإضفاء الشرعية على حكمها».

تغريدات

د. عبد العزيز التويجري    AOAltwaijri@   

وزارة الخارجية الأمريكية تصدر كل عام تقريراً حول حقوق الإنسان في العالم تنتقد فيه عدداً من الدول وتتدخل في شؤونها. الغريب أن هذا التقرير لا يتعرض لانتهاكات حقوق الإنسان في «إسرائيل».

وعين الرضا عن كلِّ عيبٍ كليلة.

محمد عبد الله الوهيبي       mohammadalwh@   

«إنا وجدنا تاريخ المسلمين في سعادتهم وشقائهم وارتفاعهم وانحطاطهم، وجدنا ذلك يرتبط ارتباطاً متيناً بقيام العلماء بواجبهم، أو قعودهم عما فرضه الله وأخذ به الميثاق عليهم».

عبد الحميد بن باديس، آثار ابن باديس (٣/ ١١٥).

محمد مجيد الأحـوازي      MohamadAhwaze@  

مأساة ومعاناة أهلنا في غزة وصلت إلى ذروتها، فقر وبطالة، لا مياه صالحة للشرب، لا كهرباء، انتشار للأمراض ومستشفيات بلا أدوية..على كل الخيرين والمحسنين التحرك لدعم أهلنا المحاصرين في غزة قبل دخول شهر رمضان المبارك.. لا تتركوا أهلنا المحاصرين وحدهم!

د. محمد جميح              MJumeh@  

استفتى أهل العراق ابن عمر رضي الله عنهما في قتل المحرِم للبعوضة! فنهرهم بقوله: تقتلون الحسين وتستعظمون دم البعوضة!

ما أكمل الفقه والوعي؛ فأي ورع في البراءة من ذنب صغير يتزامن مع مقارفة كبائر من جنسه ومن غيره!