مرصد الأخبار

ميانمار تزرع ألغاماً في طرق اللاجئين الروهينجا الهاربين إلى بنغلاديش

قال مصدران في حكومة بنغلاديش إن ميانمار تقوم منذ ثلاثة أيام بزرع ألغام أرضية عبر قطاع من حدودها مع بنغلاديش، وأضافا أن الغرض من ذلك قد يكون الحيلولة دون عودة الروهينجا المسلمين الذين فروا من العنف في ميانمار.

وقال المصدران اللذان على معرفة مباشرة بالموقف لكنهما طلبا عدم الكشف عن هويتهما بسبب حساسية الأمر إن بنغلاديش ستتقدم باحتجاج رسمي على زرع الألغام الأرضية على مسافة قريبة جداً من الحدود.

وقامت مليشيات بوذية وعناصر من الجيش البورمي بمهاجمة قرى للروهينجا في إقليم أراكان المسلم قتلت خلال هجومها أكثر من ثلاثة آلاف مسلم وهجرت قرابة 150 ألفاً من السكان إلى بنغلاديش المجاورة.

وقال أحد المصدرين: «إنهم يضعون الألغام الأرضية في أراضيهم على امتداد سياج الأسلاك الشائكة بين سلسلة من الأعمدة الحدودية».

(رويترز: ٩/٦م _ ١٢/١٥هــ)

 

مرض بوتفليقة يجدد الأزمة السياسية في الجزائر

طالب جامعيون ومثقفون جزائريون في عريضة نشرتها صحيفة الوطن المحلية بعدم السماح للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بممارسة مهام منصبه رئيساً للبلاد، معللين ذلك المطلب بالعجز الصحي الذي يعاني منه الرئيس منذ سنوات.

وبعد أن كان بوتفليقة (80 عاماً) يتمتع بنشاط مفرط عند انتخابه للمرة الأولى في العام 1999م، أصيب في العام 2013م بجلطة دماغية أثرت على قدرته على النطق والحركة.

وفي مقال نشرته صحيفة الوطن، الناطقة بالفرنسية، طالب علماء الاجتماع محمد هناد وعيسى قادري ورتيبة حاج موسى والمؤرخ دحو جربال والكاتب مصطفى بن فوليد والصحافي شريف رزقي بانتخابات رئاسية مبكرة في الأشهر المقبلة.

(القدس: ٩/٨م _ ١٢/١٧هــ)

 

مؤسسة تركية: غزة تعيش أوضاعاً معيشية كارثية

قال عبد الماجد العالول المدير العام لجمعية «غزي دستك» التركية الناشطة في قطاع غزة إن القطاع يسجل منذ فرض الحصار الصهيوني قبل 11 عاماً أرقاماً قياسية عالمية في تردي الأوضاع المعيشية.

وأوضح العالول أن غزة تقترب من الدخول في موسوعة غينيس للأرقام القياسية جراء الوضع المأساوي. مشيراً إلى أن البطالة وصلت إلى مستوى عالٍ بلغ 41.7%، فيما تصل إلى 66.8% بين الشباب. ولفت إلى أن نسبة الفقر وصلت إلى أكثر من 65%، فيما وصل تلوث مياه الشرب إلى 95%، وتلوث مياه البحر بنسبة 68%، مشيراً إلى انقطاع الكهرباء لأكثر من 20 ساعة يومياً.

وذكر أن القطاع هو الأعلى في الكثافة السكانية بمعدل 5521 نسمة لكل كيلومتر مربع، ما يزيد من مأساة السكان برغم وجود أكثر من 900 جمعية خيرية منها 70 جمعية أجنبية تعمل في غزة لخدمات الإغاثة، وتنفق نحو 400 مليون دولار سنوياً ويعمل فيها أكثر من تسعة آلاف موظف. 

(القدس: ٩/٥م _ ١٢/١٤هــ)

 

علامة تعجب

ترمب يرحل 800 ألف مهاجر مقيم في أمريكا

ألغى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قراراً لسلفه باراك أوباما يسمح ببقاء 800 ألف مهاجر غير شرعي داخل البلاد.

وقال وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز في مؤتمر صحفي اكتفى خلاله بقراءة بيان بالقرار الجديد: «أعلن أن البرنامج المعروف باسم تأجيل اتخاذ خطوات بشأن القادمين [إلى البلاد بشكل غير شرعي] منذ طفولتهم، والذي بدأنا تطبيقه في إدارة أوباما تم إلغاؤه».

وبحسب القرار الجديد، منح ترمب الكونغرس فترة ستة أشهر لاتخاذ قرار بشأن الشريحة المشمولة بقرار أوباما، والتي باتت تعرف إعلامياً باسم «دريمرز» أو الحالمين، يتم بعدها ترحيلهم طبقاً لقوانين الهجرة.

(الأناضول:٩/٦م_١٢/١٥هــ)

 

مجرمة بوذية تحمل جائزة نوبل للسلام!

نشرت صحيفة ديلي تلغراف مقالاً افتتاحياً تحدثت فيه عن صمت الحائزة على جائزة نوبل للسلام، أونغ سان سو كي، أمام ما يتعرض له المسلمون الروهينجا في ميانمار من قمع وتهجير وقتل.

وتقول الصحيفة إن انتخابات 2015م في بورما كانت فرصة لزعيمة المعارضة، أونغ سان سو كي، التي تحمل جائزة نوب للسلام لقيادة الحكومة في ميانمار، وهي الآن تقود السلطة وبرغم أنها ممنوعة دستورياً من تولى الحكم، فإنها تعتبر زعيمة الأمر الواقع في البلاد. وترى ديلي تلغراف أن سان سوكي بسلطتها المعنوية والسياسية مسؤولة عن المجزرة التي يتعرض لها المسلمون الروهينجا.

فأغلب الروهينجا محرومون من حق المواطنة، والسلطة السياسية يحتكرها البوذيون الأكثر عدداً، وتقول الصحيفة إن الروهينجا يتعرضون لقمع السلطات منذ سنوات، ولكن القمع لم يصل إلى هذه الدرجة، ومهما كانت الخلافات لا يمكن تبرير ما قد يصل إلى  حد الإبادة الجماعية. 

 (بي بي سي: ٩/٥م - ١٢/١٤هــ)

 

اتفاق بين داعش وحزب الله برعاية الأسد!

أعلن النظام السوري موافقته على اتفاق بين تنظيم «داعش» وحزب الله اللبناني، يسمح بنقل مقاتلي التنظيم من منطقة الحدود السورية اللبنانية إلى شرق سوريا، وفق وسائل إعلام تابعة للنظام.

ونقل تلفزيون «الأسد» عن مصدر في قوات النظام، قوله: «بعد النجاحات التي حققتها قواتنا المسلحة بالتعاون مع المقاومة الوطنية اللبنانية [حزب الله] في جرود القلمون الغربي... تمت الموافقة على الاتفاق الذي نظم بين حزب الله وتنظيم داعش الإرهابي» .

وبدأ سريان وقف إطلاق النار في جيب واقع تحت سيطرة التنظيم، يمتد على الحدود السورية اللبنانية، حيث يقاتل التنظيم الجيش اللبناني من جهة وحزب الله اللبناني وقوات «الأسد» من جهة أخرى.

 (وكالات: ٨/27م _ ١٢/٦هـ)

 

قراءة في تقرير

الجيش الأمريكي وحرب الأفيون

خلال الشهر المنصرم أعلن وزير الجيش الأمريكي جيمس ماتيس أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اتخذ قراراً بشأن تغيير إستراتيجية الولايات المتحدة المتبعة في أفغانستان، عقب ما وصفه بعملية مراجعة «صارمة».  اتضح فيما بعد أن إستراتيجية ترمب الجديدة تتعلق بكيل الاتهامات للحليف الذي قدم خدماته للحرب الأمريكية على أفغانستان على مدار 17 عاماً، في سبيل اقتلاع حركة طالبان والقضاء على ما تصفه واشنطن بـ«الإرهاب»، وتهديد باكستان بفرض عقوبات عليها وتحويلها من حليف إلى متهم في ظل التقارب الباكستاني مع الصين وروسيا على حساب التقارب الهندي مع واشنطن وتل أبيب، كما قرر ترمب إرسال المزيد من الجنود لمواصلة الحرب في أفغانستان برغم أن الرئيس الأمريكي كان قبل الانتخابات يعد ناخبيه بإنهاء تلك الحرب التي «تستنزف الموازنة العامة الأمريكية». تبنى الرئيس الأمريكي إرسال 4 آلاف جندي إلى أفغانستان مؤخراً، وكانت التقارير السابقة قد وضعت أرقاماً متباينة بين 3 آلاف و50 ألف جندي، ما يعني أن السياسة الأمريكية تجاه أفغانستان لم تتغير.

وفي تقرير نشره موقع Mintpress News ذكر أن الحرب التي يجددها ترمب في أفغانستان من المرجح أن تكون من تمويل ملياردير وكيميائي أمريكي عازم على استخراج احتياطات ضخمة من المعادن في أفغانستان!

وعقب تصاعد أزمة الأفيون في الولايات المتحدة بأسابيع، أعلن ترمب أنه سيرسل قواته لحماية أكبر مزارع للأفيون في العام، وبحسب التقرير فإنه في عام 2015م بلغ عدد الوفيات نتيجة جرعات مفرطة من المخدرات في اليوم الواحد 142 أمريكياً، ويؤكد التقرير أنه منذ احتلال واشنطن لأفغانستان عام 2001م، فإن تجارة الأفيون في الولايات المتحدة تصاعدت بشكل كبير جداً، برغم أن حركة طالبان قد كانت منعت زراعة الأفيون في أفغانستان خلال سنوات حكمها.

وفي أعقاب الغزو الأمريكي ارتفع إنتاج الأفيون بشكل كبير، حيث ارتفع من 185 طناً في عام 2000م إلى 3400 طن في عام 2002م. وبعد نحو 17 عاماً، استمر إنتاج الأفيون في الارتفاع، وهو يمثل الآن أكثر من 90 في المائة من إنتاج الأفيون في العالم. وبينما تدعي الحكومة الأمريكية أنها كرست أكثر من 8.4 مليار دولار لبرامج مكافحة المخدرات في أفغانستان، فإن تقارير إعلامية تؤكد أن الجيش الأمريكي يشرف بشكل مباشر على زراعة الأفيون في أفغانستان. وتقول القيادة العسكرية الأمريكية التي تنشر جنودها لحماية مزارع الأفيون في الريف الأفغاني إنها تحافظ على مصادر رزق للسكان حتى لا ينقلبوا ضدها!

وفي مقابلة أجريت في عام 2010م، قال المقدم بريان كريسماس، الذي كان يشرف على مجموعة من مشاة البحرية في مقاطعة هلمند، لـ«فوكس نيوز»، إن زراعة الأفيون «جزء من الثقافة» وأنه لا بد من قبولها. وأضاف أن قوات المارينز في أفغانستان توفر «الأمن» و«الموارد» لمزارعي الأفيون الأفغان.

وبالإضافة إلى حماية مزارع الأفيون في أفغانستان قدمت واشنطن خدمات جليلة لرموز هذه التجارة من خلال صرف مخصصات مالية لهم، وتسليمهم مناصب رفيعة في الحكومة الأفغانية، ومن هؤلاء شقيق الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي، حيث كان أحمد كرزاي على مرتبات وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية لأكثر من ثماني سنوات، حتى بعد أن اتهمته صحيفة نيويورك تايمز بالإفراج عن أطنان من الهيروين كانت قد استولت عليها قوات الأمن الأفغانية.

يذكر أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية متواطئة منذ فترة طويلة في تجارة المخدرات العالمية،  ففي الستينات والسبعينات، تعاونت وكالة المخابرات المركزية مع تجار الأفيون في لاوس وجنوب شرق آسيا مقابل دعم رموز هذه التجارة لنشاط الوكالة ضد الشيوعية. بل ذهب التقرير بعيداً من خلال الحديث عن استيراد وكالة المخابرات المركزية للكوكايين من كونتراس نيكاراغوا إلى لوس أنجليس للمساعدة في تمويل الحرب في هذا البلد الواقع في أمريكا الوسطى.

التسامح الأمريكي مع تجارة الأفيون في أفغانستان خلف أزمة عميقة في الولايات المتحدة بين عامي 2005 و2015م حيث تضاعف استخدام الهيروين بين الشباب الأمريكي. قرار ترمب الخاص باستمرار المزيد من الجنود، بحسب وصف التقرير، لا يهدر فقط أموال دافعي الضرائب الأمريكيين فحسب بل أيضاً يجعل الجيش الأمريكي يحمي المادة المسؤولة عن أسوأ وباء تعاطي للمخدرات في تاريخ الولايات المتحدة. وبرغم أن الحرب الأمريكية المتواصلة في أفغانستان قد أضرت كثيراً بالبنية التحتية الأفغانية وخلفت الكثير من الضحايا الأبرياء إلا إن جميع الحكومات التي دعمت شرعيتها واشنطن لستر جرائمها البشعة بحق الأفغان قد فضحت وانكشفت، ولا يزال جنودها هم من يواصلون تنفيذ هجمات ضد قواعد الجيش الأمريكي في أفغانستان، وهذا الأمر يظهر جلياً رفض الشعب الأفغاني للمشروع الأمريكي في أفغانستان.

تغريدات

صلاح عبد الشكور‏      @salah_ht   

خروج المنظمات الإنسانية من ولاية أراكان مؤشر خطير ينذر بكارثة إنسانية وشيكة في ظل نزوح 300.000 روهنجي أحرق الجيش الميانماري منازلهم.

أحمد الصويان   @Asowayan   

أتدرون ما أجر من دل شخصاً إلى طريقه؟ قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «من هدى زقاقاً كان له مثل عتق رقبة»، فما ظنكم بمن دل شخصاً إلى الطريق المستقيم، وأنقذه من ضياع؟!

د. محمد يسري إبراهيم    @DrMohamadYousri   

«وإن الظالمين بعضهم أولياء بعض والله ولي المتقين».. اختصار بليغ لما يجري في العالم الإسلامي اليوم من تداعي الظالمين على الإسلام والمسلمين!

سعد بن مطر العتيبي‏    ‏  @otsaad   

السيادة في النظام الإسلامي للقرآن وصحيح السنة. وفي النظام العلماني للبشر، سواء كان ديمقراطية تجعل السيادة للشعب، أو استبدادية تجعلها للفرد.

عبد الكريم بكار    ‏   @Drbakkar  

 في ثورتنا ضد النظام المجرم وقفت معنا دول خليجية شقيقة بصدق لكن الغرب الذي يتغنى بالحرية لم يقف مع شعاراته وإنما مع مصالحه ومصالح إسرائيل.

د. محمد عبد الكريم    @mohd_kareem   

في مدينة مشهد الإيرانية كتب {إنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا}   عليها أعلام العراق وسوريا واليمن والبحرين وفلسطين وعلم حزب الله.. وقومنا غافلون!