البرلمان التركي يعتزم منح الرئيس صلاحيات جديدة

بموجب تصويت الأغلبية على المشروع الدستوري الجديد سيُمنح الرئيس التركي جميع صلاحيات رئاسة الوزراء.

وتنص بنود التشريع الجديد الذي يناقشه البرلمان على رفع إجمالي عدد النواب في البرلمان التركي من 550 إلى 600 نائب وخفض سن الترشح للنيابة من 25 إلى 18 عاماً.

وتتضمن إجراء الانتخابات البرلمانية في البلاد مرة واحدة كل خمسة أعوام، وأن يكون المرشح من المواطنين الأتراك الحائزين درجة جامعية في التعليم العالي.

وسيتم انتخاب رئيس الجمهورية لمدة خمسة أعوام، كما تنص المواد على إلغاء القانون الذي يقضي بقطع صلة رئيس الجمهورية المنتخب عن الحزب السياسي الذي ينتمي إليه.

وسيتمكن رئيس الجمهورية من تعيين نوابه والوزراء من بين الأشخاص الذين تتوافر لديهم شروط الترشح للنيابة، أو إقالتهم.

وتحظى مسودة الدستور الجديد بدعم من حزب الحركة القومية المعارض، القوة الرابعة في البرلمان بعدد 40 مقعداً من إجمالي 550 مقعداً، بينما يعارضه حزب الشعب الجمهوري، القوة الثانية في البرلمان بعدد 133 نائباً.

(الصباح: 10/4/1438هـ)

 

 

إرهابي أمريكي يقتل خمسة مدنيين بمطار فلوريدا

قالت السلطات الأميركية إنها تواصل تحقيقاتها مع مهاجم مطار فورت لودرديل بولاية فلوريدا. وقتل في الهجوم الذي نفذه جندي سابق في الجيش الأمريكي يدعى إستيبان سانتياغو خمسة أشخاص بينهم نساء وأطفال.

وذكرت تقارير إعلامية أن المهاجم أميركي من مواليد ولاية نيوجيرسي، ويبلغ من العمر 26 عاماً، وسبق له أن خدم في العراق.

وقال مفوض مقاطعة «بروارد» تشيب لاماركا على «توتير» إن المسلح وصل على متن رحلة قادمة من كندا ببندقية مؤمنة في أمتعته، ثم استلم حقيبته وتوجه إلى دورة المياه ولقمها بالذخيرة، قبل أن يخرج ويطلق النار.

وكان مهاجم مطار فورت لودرديل يحمل أوراقاً ثبوتية عسكرية تسعى السلطات للتأكد من مدى صحتها.

  

ترامب يحاول تسليم سوريا إلى بوتين

قالت صحيفة التايمز البريطانية إن صفقة كبيرة ساذجة من المحتمل أن تتم بين الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين بموجبها يتم بيع الورقة السورية لبوتين.

وأضافت الصحيفة أن «هذا الأمر سيعتبر بمثابة مكافأة لمغامرات روسيا العسكرية في أوكرانيا وغيرها من الدول».وتابعت أن حاملة الطائرات الروسية الوحيدة «أميرال كوزنتيسوف» تتجه للعودة لروسيا بعد انتهاء مهمتها في سوريا، مضيفة أن التوقيت يتزامن مع حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمر يوحي بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستعد لإبرام صفقة مع الولايات المتحدة. ولمحت الصحيفة إلى أنه «بانتهاء مهمة حاملة الطائرات الروسية في سوريا يكون الكرملين قد أعطى ضمانات منقطعة النظير لحكم الرئيس السوري بشار الأسد، لم يحصل عليها منذ عام 2011».                                                       

 

علامة تعجب

الانتحار سبب رئيس.. 41 جندياً صهيونياً قتلوا في 2016

قُتل 41 جندياً صهيونياً في سلسلة حوادث مختلفة، وقعت العام الماضي، بينها 15 حادث انتحار، بحسب إحصائية صادرة عن جيش الاحتلال.

وأفادت الإحصائية، التي نشرتها الإذاعة العبرية العامة أن الانتحار يعد سبب الوفيات الرئيس في الجيش، مشيرة إلى أن 15 جندياً انتحروا العام الماضي، وهو ذات عدد الجنود الذين انتحروا في عامي 2014 و2015.

وأشارت الإذاعة استناداً للإحصائية إلى أن الجنود قتلوا في سلسلة حوادث، منها حوادث عسكرية إثر هجمات نفذها فلسطينيون، وآخرون قتلوا في تدريبات، ومنها حوادث سير. وأشارت إلى أن العدد زاد عن العام الذي سبقه، إذ وصل في 2015 إلى 36 جندياً فقط.

(الأناضول: 11/4/1438هـ)

 

ألمانيا تحظر رفع رايات الخلافة العثمانية

منعت السلطات الألمانية رفع الراية العثمانية (ذات الثلاثة أهلة) في فعالية تشارك فيها الفرقة العثمانية الإنشادية Mehter في مدينة Fürth الألمانية بمناسبة مسيرة «عيد المرضى»، التي تقيمها بلدية المدينة.

ويذكر أنه تقرر في اجتماع المشرفين لتحضيرات هذه المناسبة في نهاية ديسمبر الماضي منع رفع الراية العثمانية ذات الثلاثة أهلة في المسيرة.

ومن جانبه تحدث رئيس مجلس إدارة الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في المدينة، رأفت أوجي، أن فرقة الإنشاد العثمانية تشارك في هذه الفعالية منذ 4 سنوات، «ونحن أردنا أن نعطي لوناً أجمل لهذه الفعالية، ولا تحتوي أي رموز سياسية، الألمان والأتراك الذين يعيشون هنا يهتمون بهذه الفرقة، وحتى رئيس بلدية المدينة ينظر للفرقة بشكل إيجابي».

وتابع أوجي في حديثه: «قامت الإدارة المشرفة على الفعالية في شهر ديسمبر بمنع رفع الراية ذات الثلاثة أهلة من قبل فرقة الإنشاد العثمانية في الفعالية القادمة».

(صحيفة أكشام: 9/4/1438هـ)

 

التحقيق مع نتنياهو لتلقيه سجائر فاخرة!

خضع رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، لتحقيق قامت به الشرطة الصهيونية في مقره في القدس المحتلة، حول تلقيه سجائر كوبية فاخرة على مدار سنوات من رجل أعمال.

وكشف المحلل السياسي والعسكري الكبير، أمنون أفراموفيتش، في القناة الصهيونية الثانية أن الشبهة المحورية في قضية تلقي الهدايا هي سجائر فاخرة وصلت نتنياهو من رجل الأعمال أرنون ميلتشن، على مدار 8 سنوات تقدر قيمتها بمئات آلاف الشواكل.

وأضافت القناة الثانية أن أصناف السجائر التي وصلت نتنياهو كانت بناء على طلبه الخاص. وجاء كذلك أن نتنياهو يدخن في الشهر سجائر بمبلغ يقدر بـ 15 ألف شيكل (نحو 5000 دولار). وبحسب ما ورد في التقرير، لم تقتصر الهدايا على نتنياهو، إنما وصلت الهدايا كذلك إلى قرينته سارة، التي تلقت من رجل الأعمال ميلتشن زجاجات شمبانيا زهرية، يصل سعر الواحدة منها إلى نحو 100 دولار.

( المصدر: 10/4/1438هـ)

 

قراءة في تقرير

ماذا بعد سقوط حلب؟

 

استطاع بشار الأسد بمساعدة من روسيا وإيران السيطرة على الجزء الشرقي من مدينة حلب، في نشوة انتصار له هي الأولى من نوعها منذ ست سنوات على بداية الصراع بين الأقلية النصيرية والأغلبية المسلمة في سوريا.

من خلال التصريحات التي صدرت عن شخصيات محسوبة على النظام السوري يرجح أن تكون حلب قاعدة لانطلاق هجمات جديدة تستهدف بلدات أخرى مثل إدلب على الحدود التركية. الموقف التركي الذي دعم عمليات الجيش السوري الحر وجماعات ثورية أخرى كانت غايته تحقيق توازن في القوة بين المتقاتلين في سوريا لخدمة أي حل سياسي محتمل، أما بالنسبة للروس فإن التكلفة الباهظة التي دفعت مؤخراً عقب مقتل السفير الروسي في أنقرة وإسقاط الطائرة العسكرية في سوشي جعلتهم يتجهون إلى الحل السياسي مع تركيا متخطين بذلك إيران، لاسيما بعد أن أصبحت الأصوات في الداخل الروسي تطرح تساؤلات عن جدوى التدخل. بالنسبة للثوار فإن المعركة لم تنتهِ بعد، متوعدين بأن تستمر عملياتهم حتى إسقاط النظام وطرد المليشيات الشيعية. لا يستبعد أن تتجه روسيا إلى وقف الحرب مؤقتاً لحين تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب سدة الحكم. على المستوى الإنساني جرى الحديث عن جرائم حرب ارتكبت، الأمر الذي أجبر الروس على إرسال كتيبة للشرطة العسكرية بهدف طرد المليشيات الشيعية التي تدعمها إيران من شرق حلب. السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، وصف الأحداث في المدينة بأنها «أسوأ مأساة إنسانية في القرن الـ 21».

 الصراع بين النظام السوري والثوار لم ينتهِ بعد، هذا على الأقل ما أكده العديد من قيادات الجماعات المسلحة، كذلك في نوفمبر صرح الرئيس السوري بشار الأسد لصحيفة الوطن الحكومية بأن «حلب مكسب، لكن الحرب لم تنتهِ بعد».

 تتجه أنظار الأسد إلى إدلب القريبة من الحدود التركية وهي تبعد عن حلب 60 كيلومتراً، وتسيطر عليها الجماعات الثورية، ما يقلق الأسد أن تلك المدينة قريبة من أحد معاقل النصيريين وهي اللاذقية، وعلى مقربة من الطريق السريع الواصل بين دمشق وحلب.

الجماعات التي تسيطر على إدلب تمتلك قوة جيدة، وفي مطلع يناير قصفت طائرات أمريكية مقراً لجبهة فتح الشام قتل فيه، وتعتبر  الجماعة التي عرفت سابقاً بــ«جبهة النصرة» أقرب المنظمات للقاعدة، لذلك يعتقد أن الغرب سيكون متحمساً لمشاركة الأسد والروس في ضربها.

يسيطر الأسد على 40% من أراضي البلاد، يعيش فيها تقريباً 60% من السكان. لكن هناك لا يزال الأكراد في الشمال وتنظيم «داعش» الذي يتحصن في جزء كبير من شرق البلاد، بالإضافة إلى عشرات المجموعات الصغيرة المنتشرة في البلاد.

يقول تشارلز ليستر من معهد واشنطن إن 150 ألفاً  من الثوار يقاتلون ضد النظام السوري، مضيفاً أن أكبر الخاسرين من هجوم حلب هم الجماعات الثورية «المعتدلة»، وهي جماعات كانت فاعلة منذ السيطرة على المدينة عام 2012.

 في الوقت الراهن لا يمتلك النظام السوري القدرة على تشكيل إدارات محلية لتولي أمور المناطق التي يسيطر عليها، وهذا الأمر ما جرى في حمص وتدمر، فالكثير من المسلحين منتشرون في البلاد بالإضافة إلى الغضب في نفوس الناس الذي صنعته جرائم النظام.

 ستبقى إيران وروسيا تلازمان النظام السوري في حربه على الجماعات الثورية، في حال أصر على البقاء في السلطة، كذلك فإن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخراً والتي أكد فيها أن أمن تركيا ليس في غازي عنتاب بل في حلب، تشير إلى أنه سيواصل دعم الجيش السوري الحر لتحرير المدن الممتدة على طول الحدود مع سوريا، لاسيما في ظل حرب الأتراك مع «داعش» وحزب العمال الكردستاني، وقد يكون لتركيا دور فاعل بعد نقل صلاحيات رئيس الحكومة إلى رئيس الدولة بموجب التعديلات الدستورية التي يسعى لتطبيقها حزب العدالة والتنمية الحاكم.

توجهات ترامب التصالحية مع روسيا قد تعزز المعركة المشتركة لهما في جعل «الإرهاب» غطاء لمساعدة النظام السوري من خلال مقاتلة الجماعات الثورية على أنها «داعش»، ولا يستبعد أن يبقى ملف «الإرهاب» جزءاً من السياسيات الخارجية الروسية على حساب انسحاب الولايات المتحدة منه، في ظل سياسة متقاربة في سوريا.

تغريدات

أحمد الصويان @Asowayan  

اندماج جبهة العدالة والتنمية مع حركة النهضة قبل أسبوعين واندماج حركتي حمس والتغيير في الجزائر خطوة مباركة في تحقيق الوفاق الدعوي.

سعد بن مطر العتيبي ‏@otsaad  

إذا لزم المسلمون أصول دينهم كأركان الإيمان والإسلام، فاختلافهم فيما سوى ذلك لا يجيز التنازع بينهم وكتب فقه الخلاف شاهدة.

أ.د. حاكم المطيري ‏@DrHAKEM  

عملية القدس تؤكد أنه لا أمن للاحتلال الصهيوني في فلسطين حتى تتحرر ويعود المسجد الأقصى وأن الشعب الفلسطيني لا ينام على ضيم وإن نام ساسته.

محمد مجيد الأحوازي  ‏@MohamadAhwaze  

احتفالات واسعة تعم شوارع الأحـواز بعد انتشار خبر وفاة رفسنجاني الذي ارتكب أبشع الجرائم الوحشية في الأحـواز وبلوشستان في عهد رئاسته.

د. عبد الله النفيسي ‏@DrAlnefisi   

بدأت إيران تزاحم الروس في سوريا، وبدأ الروس يضيقون بالمزاحمة، وبدأ الأتراك يستفيدون من المشهد، وبدأ النظام يكشف عن عجزه.

 

** نرحب بمقترحاتكم البنّاءة في باب مرصد الأحداث على بريد الكاتب