مرصد الأخبار

قوانين صهيونية تعزز الاستيطان وتمنع الأذان

وافقت لجنة القوانين الوزارية الصهيونية على مشروع القانون بالإجماع، بضغط من المتشددين في الائتلاف الحاكم. وينص مشروع القانون على أن الحكومة الصهيونية يمكن أن تأمر بمصادرة أراض يملكها فلسطينيون مقابل دفع تعويض مالي لهم.

وسيجري البرلمان ثلاث قراءات لمشروع القانون، كما يتعين أن تصادق عليه المحكمة العليا قبل أن يصبح قابلاً للتنفيذ. على المدى القصير، تمت الموافقة على مشروع القانون هذا، للحيلولة دون إخلاء مستوطنة «عمونا».

وكانت المحكمة العليا أمرت بإخراج نحو ٤٠ عائلة صهيونية من مستوطنة عمونا قرب رام الله قبل 25 ديسمبر، إلا أن متشددين في الائتلاف الحاكم يتزعمهم نفتالي بينيت الذي يرأس حزب «البيت اليهودي» الديني القومي والمؤيد للمستوطنات والرافض لإخلائها نجحوا في حشد الدعم للتصويت على مشروع القانون.

وصادقت اللجنة الوزارية أيضاً لشؤون التشريع على مشروع حظر استخدام مكبرات الصوت في المساجد لرفع الأذان داخل مناطق الخط الأخضر التي احتلها الكيان الصهيوني عام 1948م.

 (وكالات: 14/11/2016م)

 

 

أوربا تلقم مدافعها بعد فوز ترامب

أعلن الاتحاد الأوربي نيته تطوير قدراته العسكرية بشكل مستقل عن الولايات المتحدة الأمريكية، في ظل ما وصفه بـ«الشكوك» حول سياسة الرئيس الجديد دونالد ترامب.

جاء ذلك في بيان أصدرته الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوربي فيديريكا موغريني، عقب اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد غير الرسمي، والذي بحث العلاقات بين الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة.

وقالت موغريني: «إن وزراء خارجية ودفاع دول الاتحاد الأوربي سيتخذون خلال اجتماعهم في بروكسل قرارات بشأن تطوير قدرات الاتحاد الأوربي العسكرية، وتوحيد السياسات الأوربية في مجال الأمن والدفاع المشترك، بشكل مستقل، ومن منظور أوربي، وبالتعاون مع منظمة حلف شمال الأطلسي».

(قدس برس: 14/11/2016م)

 

الصراع يتجدد على الحدود بين باكستان والهند

اتهم الجيش الباكستاني الهند بقتل سبعة من جنوده في إطلاق نار عبر الحدود في منطقة كشمير المتصارع عليها حيث اشتد التوتر بين الجانبين.

وقال الجيش في بيان إن سبعة جنود قتلوا على خط المراقبة في منطقة بيمبر بنيران أطلقتها القوات الهندية في انتهاك لخط المراقبة.

وأضاف أن القوات الباكستانية ردت على النيران الهندية وأصابت مواقع هندية بنجاح، دون تفاصيل أخرى.

اشتد التوتر على طول خط المراقبة بين الهند وباكستان في الهيمالايا في سبتمبر عندما اتهمت الهند متطرفين باكستانيين بمهاجمة قاعدة عسكرية وقتل 19 شخصاً في الشطر الهندي من كشمير المتصارع عليها بين الهند وباكستان منذ انتهاء الاستعمار البريطاني في 1947م.

(فرانس برس: 14/11/2016م)

  علامة تعجب!

أردوغان يفسد فخاً للاستخبارات الأمريكية

كشف السياسي الأمريكي الشهير عالمياً «ويليام أينجهال» عن الطريقة التي أفسد بها أردوغان خطط الاستخبارات الأمريكية لزعزعة الأمن في تركيا.

حيث كتب ويليام مقالاً في مجلة New Eastern Outlook بعد محاولة الانقلاب تحت عنوان «من هو؟ ومن هو فتح الله غولن: الذئب المتنكر بهيئة شاة؟»، والذي قال فيه إن تنظيم غولن يمتلك خلايا عديدة في الجيش التركي.

وقال ويليام: «يمكنني القول إن الخلايا التي يمتلكها تنظيم غولن في الجيش التركي هي التي نفذت الانقلاب بلا أي شك. إن السياسة التي يتبعها أردوغان في التقرب من روسيا منذ شهر مايو الماضي أضرّت بالسياسة التي يتبعها السياسيون الأمريكيون في الشرق الأوسط وسوريا، وبالخطط التي يضعونها لهم للمستقبل. وهذا هو السبب الحقيقي لمحاولة الانقلاب».

وأضاف أيضاً: «غولن ليس سوى دمية تخبئها وكالة الاستخبارات CIA منذ مدة لتستخدمها ضد تركيا في الوقت الذي تريده. ومنذ سنوات طويلة وجهاز CIA يعمل في البحث في طريقة اليسوعيين وأسلوبهم في الطاعة والتنظيم. وانتشار تنظيم غولن وتوسعه في كل الأرجاء كبيت العنكبوت ليس سوى نموذج لطريقة اليسوعيين».

(صحيفة أكشام: 25/10/2016م)

 

شيعة يدهسون طفلاً سنياً بدبابة في الموصل

تستمر الانتهاكات الإنسانية في العراق بعد أن أظهر مقطع فيديو جديد قيام مسلحين يلبسون ثياباً عسكرية بإعدام طفل بدهسه تحت دبابة. التسجيل الذي لم يتسن التأكد من تاريخه، يلقي الضوء على انتهاكات على نطاق واسع تمارسها المليشيات الشيعية في العراق، في وقت اتهمت عشائر عراقية ميليشيات الحشد بارتكاب الجريمة.

تسجيل صادم انتشر لرجال يلبسون ثياباً عسكرية وقدموا على أنهم من القوات العراقية، وهم يقومون بتعذيب فتى ثم إعدامه عبر دهسه بدبابة وبأبشع الطرق. ناشطون تداولوا هذا الفيديو على مواقع التواصل مؤكدين أن الواقعة تلك سجلت في إطار معركة الموصل، ووجهوا إلى القوات العراقية أصابع الاتهام، إلا أنه لم يتسن التأكد من هوية الأشخاص أو من تاريخه ومكانه.

وانتشرت في الفترة الأخيرة تسجيلات منسوبة لميليشيات الحشد، وهي تنفذ أعمال تعذيب وإعدامات ميدانية بحق عدد من الأشخاص من سكان قرى قرب الشورة والقيارة، الأمر الذي دعا منظمة العفو الدولية إلى مطالبة الحكومة العراقية بإجراء تحقيق عاجل عن تلك الجرائم التي ارتكبتها كذلك عناصر ترتدي ملابس قوات عراقية.

 (وكالات: 12/11/2016م)

 

رئيس وزراء الجزائر يريد أن يُرمى في البحر!

طلب الوزير الأول في الجزائر عبد المالك سلال رميه في البحر وعدم دفنه في مقابر الجزائر، وذلك خلال اجتماع له مع ولاة الولايات الجزائرية. وجاء طلب سلال هذا، تعبيراً عن غضبه من الحالة «الكارثية» التي تعاني منها مقابر الجزائر. وأوعز سلال إلى جميع الولاة التحرك لإصلاح المقابر في البلاد. ومن المقرر أن تشهد الجزائر انتخابات تشريعية تشارك فيها جميع الأحزاب بما فيها الإسلامية في شهر أبريل عام 2017م.

 

قراءة في تقرير

المقاطعة المالية لإيران متواصلة

في تقرير نشره معهد واشنطن، أكد أن «فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية»، وهي فرقة تابعة للأمم المتحدة، أقرت في بيانها العام الأخير أن إيران تحاول إخفاء الكثير من المعاملات المالية الخاصة بها خوفاً من كشف طبيعة الدعم الذي تقدمه للمجموعات «الإرهابية» حول العالم.

وأشار التقرير أن الاجتماع الأول الذي عقد في باريس خلال أكتوبر الماضي ناقش الإجراءات التي تقوم بها طهران من أجل تطبيق «خطة عمل» لمواجهة أوجه القصور في أنظمة مكافحة غسل الأموال/ مكافحة تمويل الإرهاب. وأوصت الفرقة مؤسساتها المالية بزيادة التدقيق في علاقات العمل والتعاملات مع أشخاص معنيين وقانونيين من إيران». كما أعادت المنظمة التذكير أن إيران ستبقى ضمن البيان العام للدول الخطيرة في هذا الإطار إلى حين إكمالها خطة العمل بشكل تام.

وأصدرت «فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية» في عام 2008م بياناً ذُكرت إيران فيه على أنها دولة غير متعاونة وعالية المخاطر. ويعترض التيار المحافظ في مجلس الشورى الإيراني على عمل الفرقة داخل إيران لعدة أسباب أبرزها: تعديل التعريف القانوني لتمويل الإرهاب لكي يتماشى مع المعايير الدولية، والاعتراف بالعقوبات الدولية وتطبيقها، وأخيراً التعاون الدولي وتبادل المعلومات. وتسعى إيران إلى حذفها من البيان العام الذي يعتبرها دولة خطيرة في مجال دعم وتمويل الإرهاب وغسل الأموال، لكن «فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية» تطالب إيران بحذف بند تشريعي يستثني الأنشطة التالية من تعريف الإرهاب: «الخطوات التي تتخذها دول أو مجموعات أو منظمات تحرير بغرض وضع حدّ لأي احتلال أجنبي واستعمار وعنصرية». ويعني ملء هذه «اللائحة البيضاء» المفترضة بالمنظمات الإرهابية أن تمويل كيانات مماثلة لن يعتبر مخالفاً للقانون.

ورداً على خطة العمل، توجّه الأمين العام النافذ لـ«مجلس أوصياء الدستور» الإيراني آية الله أحمد جنتي إلى الجمع خلال صلاة الجمعة في 9 سبتمبر قائلاً: «لا أفهم كيف تمكنوا من توقيع هذه الوثيقة السرية. لقد قمت بدراسة النسختين الفارسية والإنجليزية منها وسرعان ما استنتجت أنهم يريدون منح معلوماتنا المالية والمصرفية إلى العدو. يريدون منا أن نعاقب أنفسنا. يريدون منا معاقبة الأفراد والمؤسسات الذين لا يتفق معهم العدو. يريدون منا معاقبة المؤسسات المرتبطة بالحرس الثوري».

ويعتقد أن عمل «فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية» جزء من عقوبات غربية جارٍ تنفيذها ضد إيران، فقد تم الكشف عن إرسال مصرفيْن إيرانييْن رسائل إلى وحدات تابعة لشركة البناء «خاتم الأنبياء» التابعة «للحرس الثوري الإيراني»، وهي شركة لا تزال تخضع لعقوبات أمريكية ثانوية حتى بعد إبرام الاتفاق النووي الإيراني عام 2015م. وذكرت الرسائل التي سُرّبت إلى الصحافة الإيرانية أن المصرفيْن سيعدلان عن المضي في تعاملات الصرف الأجنبي نيابةً عن هذه الوحدات التابعة بسبب العقوبات الغربية.

ومن الأسباب التي جعلت المؤسسات المالية الغربية تعزف عن التعامل مع النظام المالي الإيراني غياب الشفافية في ما يتعلق بالأشخاص القانونيين والمصالح التجارية المرتبطة بالحرس الثوري، والمنظمات شبه الحكومية والمصالح الخاصة الإيرانية التي استفادت من متطلبات الملكية غير المتشددة. أضف إلى ذلك خطر إمكانية تعامل المصارف من دون قصد مع كيان مملوك جزئياً أو بالكامل من «الحرس الثوري الإيراني»، ولا يزال يخضع لعقوبات تفرضها عليه الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي، أو مع كيان إيراني آخر يَعتبر المصرف خطراً على سمعته أو خطراً من نوع آخر.    

ولخص مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية في أكتوبر الماضي الموقف من التعاطي مع المؤسسات المالية الإيرانية بالقول: «إن بعض الأنشطة المزاولة مع وحدات تابعة لكيانات تخضع لعقوبات ليست بالضرورة قابلة للعقوبات»، من المرجّح أن تدفع التحذيرات المتعددة التي تنطوي عليها توجيهات وزارة الخزانة المصارف إلى اعتبار أن مزاولة الأعمال مع إيران لا تزال تترافق مع مخاطر كبيرة، لاسيما وأن عقوبة المخالفة قد تؤدي إلى خسارة إمكانية النفاذ إلى النظام المالي الأمريكي.

في مسعى لوضع حدّ للجدال في «مجلس الشورى»، صرّح وزير الشؤون الاقتصادية والمالية الإيراني علي طيب نيا خلال جلسة برلمانية عقدت الشهر الفائت أن بلاده غير ملزمة بالقبول بكافة الشروط التي وضعتها «فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية». واستناداً إلى تقرير صدر في 27 سبتمبر عن «وكالة الأنباء الفرنسية» أعلن ما يلي: «لن نسمح لأي هيئة دولية بالنفاذ إلى نظامنا الاستخباراتي. لن نقبل بأي تعريف أو أمثلة عن أشكال الإرهاب من أي سلطة غير مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة». لكن ما قد يثير قلقاً أكبر كان رده بأن «طهران لا تعترف بالعقوبات الدولية على أفراد الحرس الثوري ومؤسساته»، ما يشير إلى أن إيران لن تطبق بالضرورة القيود التي فرضتها الأمم المتحدة. وطالما تستمر إيران في اعتبار نفسها أسمى من المعايير الدولية ستواجه صعوبات في إقناع الأطراف المقابلة المالية بمدى جديتها في الالتزام بالمعايير الدولية.

 

تغريدات

د. صالح النعامي ‏@Salehelnaami  

المزيد من المعلقين الصهاينة يحذرون: وفاء ترامب بتعهداته لإسرائيل يعني اندلاع انتفاضة ثالثة وتمكين «المتطرفين» من قيادة الفلسطينيين.

مركز البيان للبحوث ‏@BayanBuhooth

الدفاع عن الإسلام بالمناظرة ورد الشبهات مسلك لم يزل يستعمله أهل العلم تحقيقاً للمصلحة، وموقف المدافع لا يُعد نقصاً في كل حال.

أ. د. ناصر العمر ‏@Naseralomar  

أكبر عون للأعداء يقدمه ذلك الإعلامي أو «المثقف» الذي يطعن الأمة في خاصرتها بالتشكيك في أصولها ومعتقداتها، فينشر البلبلة في صفوفها من داخلها.

الشيخ فاروق الظفيري ‏@Alduferi1969  

أعلام جزائرية يحملها شيعة في ما يسمى بأربعينية الحسين في كربلاء رسالة أن التشيع يخترق الجزائر.. اقلقوا يا حكامنا فالقلق سيقضي على الخطر.

إياد أبو شقرا ‏@Eyad1949   

عندما يهجّر نحو 20 مليون نسمة من مذهب واحد خلال 5 سنوات في سوريا والعراق، فهذا يعني وجود مؤامرة دولية كبرى، لا دمية هنا ولا طاغية هناك!

أ. د. صالح حسين الرقب ‏@Drsregeb  

يريد أعداء الله منع الأذان في فلسطين المحتلة ظناً منهم أن يطفئوا نور الله، لكن هيهات فالله متم نوره ولو كره الكافرون.

 

:: مجلة البيان العدد  355 ربـيــع الأول  1438هـ، ديـسـمـبـر  2016م.


** نرحب بمقترحاتكم البنّاءة في باب مرصد الأحداث على بريد الكاتب

 

العدد متوفر بالمكتبات - لمزيد من التفاصيل عن منافذ البيع وكيفية الاشتراك يرجى الضغط هـنــا

 

googleplayappstore

bayanbookstore