انهيار السلطة الفلسطينية وشيك

حذر عضو في المجلس الوزاري الأمني الصهيوني من أن السلطة الفلسطينية في حالة انهيار في الوقت الحالي، وأن ما سيتبع ذلك سيكون حالة من «الفوضى».

وقال وزير الاستيعاب «زئيف إلكين»، وهو عضو في المجلس الوزاري ويعد مقرباً من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لصحيفة «مكور ريشون» اليمينية في مقابلة نشرتها في عددها الصادر في نهاية الأسبوع: «هذا واقع قد نستفيق عليه صباح الغد، في غضون أشهر أو ربما بعد عام أو عامين من الانهيار».

وتابع إلكين: «بحسب رأيي، لقد غادر القطار المحطة، ومن المهم أن نفهم أن مرحلة ما بعد عباس قاب قوسين أو أدنى. لقد تعب وأصبح ضعيفاً، وهناك قوى تعمل ضده». وأضاف: «في الشارع [الفلسطيني] يتم التعامل معه كحصان ميت، وهذا جزء من السبب في الوضع الأمني الذي نمر به».

(تايمز أوف إسرائيل: 17/1/2016م)

 

أمريكا تبحث شن عملية عسكرية في ليبيا

كشفت صحيفة الجارديان البريطانية عن أن وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون تبحث حالياً جدوى وتبعات القيام بعملية عسكرية جديدة لمنع توسع جماعات مثل تنظيم «داعش» في ليبيا. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم البنتاجون قوله إن وزارة الدفاع تبحث الخيارات المتاحة لمنع سيطرة التنظيم على مزيد من الأراضي في الدولة الغنية بالنفط.

ويضيف أن واشنطن تقوم حالياً بالبحث عن حلفاء بين الفصائل المسلحة في ليبيا للعمل معهم على تنفيذ ما وصفه مسؤول بارز في البنتاجون بالعمل الحاسم ضد «داعش». وأكد أن مجموعة صغيرة من القوات الأمريكية قامت بالاتصال بعدد من المسلحين في ليبيا للتعرف على الأطراف الفعالة في المشهد الليبي.

(بي بي سي: 28/1/2016م)

 

جماعة «غولن» تهدد واشنطن وأنقرة

ذكر مقال في صحيفة «واشنطن تايمز» الأمريكية أن جماعة «فتح الله غولن» - التي تطلق الحكومة التركية عليها تسمية الكيان الموازي - تشكل تهديداً على تركيا والولايات المتحدة الأمريكية معاً.

وأفاد المقال الذي نُشر بعنوان: «عندما يخفي الاعتدال أجندة راديكالية»، بقلم إبراهيم واغنر الأستاذ بجامعة كولومبيا، أن «الجماعة التي تمتلك شركات ومؤسسات في كل أنحاء العالم بقيمة 25 مليار دولار تهدد تركيا وأمريكا». وأشار واغنر في مقاله إلى أن الخارجية الأمريكية اعتبرت، في وثائق سربها موقع «ويكيليكس» أن «غولن يخفي أجندة راديكالية سيئة بغطاء خطاب معتدل».

وأضاف أن غولن استقدم قرابة خمسة آلاف من جماعته من تركيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية من خلال قسم من الأرباح التي تجنيها مؤسساته ومدارسه، وفتحت السلطات تحقيقاً بهذا الخصوص. وتطرق المقال إلى «الدعاوى القضائية المرفوعة ضد غولن في تركيا عقب اتهامه بمحاولة إسقاط حكومة تركية منتخبة»، مبيناً أن «جماعته تسللت إلى جذور الدولة خلال سنوات طويلة».

(تركيا بوست:25/1/2016م)

 

نواب كويتيون يحتجون على إعدام جواسيس إيران!

قال شهود إن النواب الشيعة قاطعوا جلسة للبرلمان الكويتي على خلفية حكمين بالإعدام أصدرتهما محكمة كويتية على رجلين أدينا بالتجسس لصالح إيران. وأدانت محكمة الجنايات الكويتية الرجلين الشهر الماضي بالتجسس لصالح إيران وحليفتها جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية وقضت بإعدامهما. وكان الرجلان ضمن مجموعة من 26 شخصاً اتهموا أيضاً بحيازة أسلحة.

وقال الأكاديمي السني البارز عبد الله النفيسي إن التهم في القضية المعروفة باسم خلية العبدلي لا تقتصر فقط على حيازة أسلحة، وأضاف في حسابه على تويتر: «أهم ما في أحكام خلية العبدلي في الكويت أن التهمة خيانة عظمى وليس حيازة أسلحة كما أراد عتاة الصفويين».

وقال شهود إن جميع الأعضاء الشيعة التسعة في البرلمان الكويتي المؤلف من 50 عضواً غابوا عن جلسة البرلمان.

(رويترز: 13/1/2016م)

 

160 قاصراً ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام في إيران

كشفت منظمة العفو الدولية (مقرها لندن) عن إقدام إيران على إعدام 73 قاصرًا خلال السنوات العشر الماضية، لافتة إلى أن 160 قاصراً آخرين ما زالوا يقبعون في سجونها حاليًا، وينتظرون تطبيق أحكام الإعدام الصادرة في حقهم.

واعتبر تقرير صادر عن المنظمة أن إيران «تنتهك بشكل صارخ اتفاقية الأمم المتحدة الدولية لحقوق الطفل». وأشار التقرير إلى أن من بين 73 قاصرًا تم إعدامهم بين عامي 2005 و2015م ارتكب 51 منهم جرائم وأعمارهم بين 15 و17 عاماً، في حين ارتكب 8 منهم جرائم، وأعمارهم بين 12 و14 عاماً، فيما لم تتمكن المنظمة من الحصول على معلومات بخصوص الحالات المتبقية.

(الأناضول: 27/1/2016م)

 

«Cwestt».. موسوعة إلكترونية لنقد الحضارة الغربية

بجهود حثيثة من إدارة مركز الفكر الغربي وعدد من الباحثين أطلق المركز بوابته الإلكترونية (www.cwestt.com) التي تعد من أكثر المراجع الإلكترونية العربية جدة في تناول الشأن الفكري والتاريخي والاجتماعي الغربي. موسوعة  الفكر الغربي تنشر مقالات يشرف عليها باحثون في العقائد وعلم اللاهوت والتاريخ والترجمة، وتضم زوايا منها الفلسفة والفكر والسياسة والاقتصاد والتاريخ والعلوم الاجتماعية والتعليم والأديان والعقائد؛ لتحقيق غاية القائمين عليها في توفير موسوعة للفكر الغربي تقدم رؤية نقدية رصينة للحالة البحثية الغربية.

بالإضافة إلى المجهود الإلكتروني فإن مركز الفكر الغربي يضم أقساماً ثلاثة رئيسية هي: الترجمة، والدراسات، والبرامج التدريبية. ومن خلال الاستعانة بباحثين من ذوي الخبرات العالية والتعاقد مع معاهد ومراكز بحثية غربية وعالمية يسعى المركز إلى تقديم كل ما هو جديد في عالم الفكر والسياسة والاجتماع والتاريخ؛ ليضع أمام القارئ المسلم رؤية فكرية وعلمية صحيحة حول الحضارة الغربية بكافة مكوناتها.

قراءة في تقرير

قطر تعود للحضن العثماني

أعطى التصالح الأمريكي الإيراني إشارات سيئة الأثر لحلفاء واشنطن الإستراتيجيين في الخليج العربي، وأجبروا على اتخاذ خطوات أكثر فاعلية لحماية بيئة الخليج الأمنية، وسواء كان ذلك على حساب عدم تفعيل قوات درع الجزيرة أو تباين المواقف بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي وأولويات الأعضاء الأمنية المختلفة فإن قطر اتخذت موقفاً مغرداً خارج السرب لتعود إلى الحضن العثماني من جديد، من خلال الاتفاقية التي وقعت بين أنقرة والدوحة في ديسمبر الماضي حيث أعلنت الحكومة التركية عزمها إنشاء قاعدة عسكرية في قطر. وعلى غرار القاعدة الفرنسية التي تستضيفها الإمارات والتي تعتبر قاعدة جوية وبحرية وبرية متعددة الأغراض تستخدم لتنفيذ هجمات في سوريا والعراق وتستضيف قيادة البحرية الفرنسية للمحيط الهندي ومركز دعم أساسي للعمليات البحرية في الخليج العربي والمحيط الهندي فإن القاعدة التركية في قطر هي بداية لتقليص النفوذ الأمني الغربي في منطقة الخليج وكذلك فتح بوابة جديدة للاقتصاد العسكري التركي في المنطقة.

إن منطقة الشرق الأوسط تمتلك محفزات كثيرة تجلب الجيوش الغربية أبرزها التأثير الاقتصادي على العالم بالإضافة إلى الصراع الديني والمكانة التاريخية والدينية التي تحظى بها عند أتباع الديانات الثلاث، كذلك المستوطنة اليهودية التي بنيت على أرض فلسطين بدعم غربي والتي تعتبر أهم منجزات القوى الاستعمارية الغربية في المنطقة. بالإضافة إلى كون المنطقة الحاضن الأبرز للإسلام السني الذي هو مهد الخلافة الإسلامية في القرون السابقة.

في الوقت الذي كانت الكثير من مشيخات الخليج وخصوصاً في الكويت والإمارات خاضعة للاستعمار البريطاني كانت قطر لا تزال تابعة لمحافظة نجد العثمانية، التي كانت بذاتها تابعة لولاية البصرة العثمانية، لكن عقب محاولات فاشلة للعثمانيين ومحاولتهم القضاء على تمرد قام به قاسم بن محمد آل ثاني عام 1893م انتهت تبعية قطر للعثمانيين وأضحت مستقلة في فضاء الإمبراطورية العثمانية، لكنها مع ذلك بقيت تستقبل جنوداً عثمانيين على أرضها حتى سقوط الإمبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الأولى.

مع انطلاق الربيع العربي وفي ظل وجود حزب العدالة والتنمية في مقعد الحكم في تركيا أضحت تركيا الحليف الأبرز لقطر التي تدعم ثورات الربيع العربي وتدعم الدفع بالإسلاميين إلى السلطة، فقد دعمت الدولتان حركة «حماس» في فلسطين والثوار الإسلاميين في سوريا وكذلك جماعة الإخوان المسلمين في مصر، ومثلما سعت إيران للدفع بميليشيات شيعية في دول عربية مثل سوريا ولبنان والعراق واليمن تمهيداً لتشكيل هلال شيعي يعزز من تدخلها في المنطقة فإن تركيا وقطر كانت لهما الرؤية نفسها تجاه الدفع بالإسلاميين لتشكيل حلف سني يؤثر على السياسة الإقليمية، لكن التدخلات الغربية حجمت كثيراً هذه الطموحات برغم نجاحها إلى حد كبير في سوريا حتى بدء التدخل الروسي.

إن الاتفاقية العسكرية التي وقعت بين قطر وتركيا تعتبر «اتفاقية وضع القوات»، ما يمهد الطريق لوجود عسكري تركي طويل الأمد في قطر. وسيكون من ضمن بنودها بحسب دراسة نشرها معهد واشنطن للدراسات بند ينص على أنه «في حال تعرضت دولة لهجوم، يتعين على الدولة الأخرى مساعدتها». كذلك فإن بنود الاتفاقية تنص على تطبيقها في إطار حلف الناتو حيث تركيا عضو فيه، وقد اتخذت مثل هذه الخطوة مع شريكين آخرين فقط، هما: قبرص الشمالية وأذربيجان. إن التدخل التركي ليس الوحيد في منطقة الخليج فقد أنشأت بريطانيا قاعدة في البحرين وكذلك فعلت واشنطن التي تعد أكبر مورد سلاح للخليج، كذلك روسيا شيدت قاعدة ضخمة في طرطوس السورية، وفي ميناء جوادر الباكستاني القريب من مدخل الخليج العربي تتحكم الصين في الأمر.

الخطوة التركية ستحد كثيراً من مخاوف الخليج تجاه تصاعد النفوذ الإيراني في المنطقة، كذلك ستعزز القاعدة استقلالية قطر في المنطقة. ويتوقع أن تتضمن القاعدة التركية قوة برية وبحرية وجوية وقوات خاصة بالإضافة إلى مدربين كما ستستثمر تركيا وجودها للترويج لمنتجاتها العسكرية، أيضاً سيكون أمام تركيا فرصة كبيرة للتدريب في الصحراء وإنجاز عمليات بحرية في الخليج العربي والمحيط الهندي وبحر العرب، وقد تشكل القاعدة مركزاً للعمليات التركية المستقبلية ما وراء البحار. وبصورة رمزية أكثر، ستنبئ القاعدة بعودة البحرية التركية إلى المحيط الهندي للمرة الأولى منذ خمسينات القرن السادس عشر، حين حارب العثمانيون الإمبراطورية البرتغالية من أجل فرض السيطرة على تلك المنطقة. برغم القدرة العالية التي أظهرتها تركيا في التعاطي مع استفزازات إيران، سواء في سوريا والعراق، فإن القاعدة العسكرية التركية ستكون تحجيماً قاسياً لطموحات إيران في منطقة الخليج وإشارة واضحة إلى الانحياز التركي لدول الخليج السنية ذات الأنظمة الملكية.

برغم استفادة تركيا والخليج من القاعدة التي ستضم  3 آلاف جندي تركي فإن تركيا ملزمة في حال تم تنفيذ الاتفاقية بحماية قطر على نحو دائم، وسيكون لها فرصة في التأثير على أطراف أخرى في الخليج.

 

تـغـريــدات

أحمد الصويان ‏@Asowayan   

جرائم الإبادة في ديالى ليست جرائم فردية معزولة، بل هي جرائم ممنهجة يتحمل كبرها آيات قم والنجف، وساسة إيران والعراق، وتنفذها عصابات الميليشيات!

موسى العمر ‏@MousaAlomar   

المناطق التي استرجعها التحالف الدولي من «الدولة الإسلامية» وسلمها للمقاتلين الأكراد خلال عام تعادل تقريباً مساحة لبنان.

طه التركي ‏@tahagnc   

 وزارة الشباب والرياضة في تركيا تحث الشباب في جميع المدن التركية على صلاة الفجر في المساجد تحت شعار لنجتمع في الصلاة.

أ. د. صالح الرقب ‏@drsregeb

اعتزال الكفار ومفارقتهم تجلب الرزق الحسن والذرية الصالحة «فلما اعتزلهم وما يعبدون من دون الله وهبنا له إسحاق ويعقوب وكلاً جعلنا نبياً».

محمد صالح المنجد ‏@almonajjid  

 طاجيكستان تواجه التطرف بحلاقة لحى 13 ألف رجل وتجبر أكثر من ألف امرأة على خلع الحجاب.. يحاربون الإسلام باسم مكافحة التطرف، خابوا.

د. صالح النعامي ‏@salehelnaami   

المفكر الصهيوني «بني تسفر»: المرشح الجمهوري ترامب يمثل النمط القيادي الوحيد القادر على مواجهة الإسلام الذي يمثل «نازية القرن 21».

:: مجلة البيان العدد  345 جمادى الأولى  1437هـ، فـبـرايـر  2016م.


** نرحب بمقترحاتكم البنّاءة في باب مرصد الأحداث على بريد الكاتب