البيان/متابعات:أطلقت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة المنتجات الفرنسية في عدد من الدول العربية والإسلامية، على خلفية تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تعهّد الخميس بـ"عدم التخلي عن رسوم كاريكاتور" المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وندّدت تركيا وإيران والأردن والكويت بنشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، كذلك استنكر الأزهر الشريف في مصر الإساءة الفرنسية واعتبرها جزء من حملة تستهدف الإسلام وتجج التطرف.

   كم ندّدت منظمة التعاون الإسلامي بـ"الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية،  ومنذ الجمعة تزايدت الدعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية على وسائل التواصل الاجتماعي. وبدأت حملة عبر وسائل التواصل الإجتماعي في بلدان الخليج العربي تستهدف مقاطعات وكالات وشركات فرنسية منتشرة في الخليج وكذلك أعلنت شبكتا "الميرة" و"سوق البلدي" للتوزيع  في قطر"سحب" المنتجات الفرنسية من المتاجر حتى إشعار آخر.

, في الكويت نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور تظهر سحب منتجات الأجبان الفرنسية "كيري" و"بيبيبيل" من على رفوف بعض المتاجر.   والسبت أعلن نائب رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية الكويتية خالد العتيبي لوكالة الأنباء الفرنسية أن "60 جمعية تعاونية أعلنت مقاطعة المنتجات الفرنسية من أصل 68 موزعة على كامل محافظات الكويت".

 بدوره قال رئيس اتحاد مكاتب السفر محمد المطيري لوكالة الأنباء الفرنسية إن "العديد من وكالات السفر في الكويت لم تعد تقدم خدمات حجز الطيران إلى فرنسا ولا حجز الفنادق فيها بسبب الرسومات المسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام". وفي الأردن، دعا "حزب جبهة العمل الإسلامي" المعارض المواطنين إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.