البيان/متابعات:قالت سلطات الأمن الأفغانية إن قواتها قتلت أبو محسن المصري، القيادي البارز في تنظيم القاعدة.

وكان المصري مُدرجا على قائمة المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، ويُعتقد أنه كان الرجل الثاني في قيادة التنظيم.

وقالت المديرية الوطنية للأمن في أفغانستان مساء السبت إن قواتها قتلت المصري في عملية خاصة بولاية غزني شرقي البلاد.وأضافت المديرية أنه كان القائد الأعلى للتنظيم في شبه القارة الهندية.

وكان القيادي المصري الجنسية يُعرف أيضا باسم حسام عبد الرؤوف، وفقا لمكتب التحقيقات الفيدرالي.وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الشهر الماضي إن قياديي تنظيم القاعدة الذين لا يزالون في أفغانستان تقلّ أعدادهم عن مئتين.