البيان/وكالات:قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، إنه طلب من السلطات المحلية وضع المساجد في مدينتي بوردو وبيزييه في جنوب غرب فرنسا تحت حماية الشرطة بعد تلقيها تهديدات أو أعمال عنف.

وكتب الوزير على تويتر يقول "مثل هذه الأعمال غير مقبولة على أرض الجمهورية". وذكرت إذاعة "فرانس بلو" على موقعها الإلكتروني في وقت متأخر من مساء الثلاثاء أن مسؤولي مسجد الرحمة في بيزييه رفعوا شكوى للشرطة بعد تلقيهم رسائل كراهية على فيسبوك منها دعوة لحرق المسجد. وتأتي التهديدات بعد أيام من قتل شاب شيشاني لمُدرس تاريخ فرنسي بقطع رأسه بعد أن عرض رسوما كاريكاتورية تصور النبي محمد عليه الصلاة والسلام على تلاميذه في مدرسة بشمال غربي باريس.