البيان/متابعات: نفت وزارة الداخلية المغربية منح السلطات المحلية في إقليم الحوز ببلدة "آيت فاسكا" رخصة بناء لإقامة نصب تذكاري لــ"الهولوكوست" من قبل مواطن أجنبي.

وأوضحت الوزارة أن السلطات المختصة في الإقليم، لم تصدر أي ترخيص لإقامة أي مشروع من هذا القبيل، والذي تتطلب إقامته الخضوع للمعايير القانونية، ويستوجب الحصول على التراخيص الإدارية المعمول بها.

وباشرت السلطات المغربية، عملية هدم "النصب التذكاري للهولوكوست" الذي كان في طور البناء. هذا وكانت المنظمة الألمانية "بيكسل هيلبر"، تستعد في أّول تجربة لها في شمال إفريقيا، لبناء أكبر نصب تذكاري للهولوكوست في بلدة "آيت فاسكا"، الواقعة على بُعد 26 كيلومترا من مراكش في اتجاه مدينة وارزازات.

وصرح رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أحمد ويحمان بأن تشييد نصب تذكاري لمحرقة "الهولوكوست" بمراكش يدخل في سياق الاختراق الصهيوني للمغرب، ونحن ندين هذا الاختراق الصهيوني الذي بلغ مستويات مختلفة حسب الكم والكيف، وهي مستويات غير مسبوقة بالمغرب.