البيان/وكالات: يبدأ نحو 2,5 مليون مسلم الجمعة أداء مناسك الحج في مكة المكرمة، قادمين من مختلف بقاع الأرض.وجاء سوبار (40 عاما) من أندونيسيا، وارتدى طربوشا أحمر اللون، مؤكدا "هذه المرة الأولى التي أشعر فيها بأمر بهذه القوة. شعور عظيم".

ويعدّ الحج من أكبر التجمعات البشرية سنويا في العالم. ويشكل أحد الأركان الخمسة للإسلام وعلى من استطاع من المؤمنين أن يؤديه على الأقل مرة واحدة في العمر.وبالنسبة للأوغندي ليكو أبيبو الذي يعمل ميكانيكيا "نحن تجمعنا هنا جميعا لذات السبب (..) الإسلام يوحدنا".

وبحلول ظهر الثلاثاء، وصل أكثر من 1,8 مليون حاج من خارج المملكة العربية السعودية بحسب السلطات السعودية لأداء المناسك. وقالت الصحافة السعودية أن العدد الكامل للحجاج الذين من المتوقع أن يشاركوا السنة مع الحجاج المقيمين في المملكة قد يتجاوز 2,5 مليون.

ويؤكد الحاج الهندي نورول جمال وهو متقاعد يبلغ من العمر 61 عاما لوكالة فرانس برس "يوجد كل شعوب العالم وكل اللغات. لا توجد أي فروق بيننا".وتجاوزت درجات الحرارة الأربعين درجة مئوية، وحمل بعض الحجاج في مكة المظلات في محيط المسجد الحرام.

وتم تجهيز المشاعر المقدسة بأعمدة تعمل على رش رذاذ الماء المبرد للتخفيف من وطأة الحر.ويقول كمال بوسليماني (57 عاما) من الجزائر إن "المساجد مكيفة والمياه موجودة، تحتاج فقط إلى حماية نفسك من الشمس".

ويؤدي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروى قبل أن يتوجهوا إلى منى في يوم التروية، ومنها إلى جبل عرفات على بعد عشرة كيلومترات.

وعززت السعودية الإجراءات الأمنية في مكة وتم تحديد الزائرين، بالإضافة إلى حشد عشرات الآلاف من رجال الأمن وكاميرات لمراقبة كل منطقة في مكة.