البيان/ الأناضول

التقى الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، مع رئيس الوزراء الياباني "شينزو آبي"، الذي وصل طهران في زيارة رسمية تستغرق يومين.

وعقب مراسم الاستقبال الرسمية التي أقامها روحاني لآبي، في قصر "سعد أباد" التاريخي، عقد الطرفان اجتماع بمشاركة وفدي البلدين.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعرب عن إمكانية إيجاد وسيط لتخفيف التوتر بين بلاده وإيران، خلال زيارته لطوكيو الشهر الماضي.

وبينما يتوقع الكثيرون زيارة رئيس الوزراء الياباني لطهران بهدف تسليم الأخيرة رسالة أمريكية، قال مسؤولون يابانيون إن الزيارة لم تهدف إلى الوساطة بين واشنطن وطهران.

الجدير بالذكر، أن زيارة آبي لطهران هي الأولى التي يقوم بها رئيس وزراء ياباني لإيران منذ 41 عاما، حيث كان آخرها زيارة رئيس الوزراء الأسبق تاكيو فوكودا عام 1978.

وتعد اليابان من أكبر عملاء النفط الإيراني، وواحدة من البلدان الأكثر تضررا من العقوبات الأمريكية على إيران.