البيان/متابعات: قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن تحسن شاب المحادثات بين الولايات المتحدة وتركيا حول صفقة صواريخ "اس-400" التي تنوي أنقرة شرائها من الروس، والمقاتلات الأمريكية أف-35.

وتركيا والولايات المتحدة على خلاف بشأن قرار أنقرة شراء أنظمة أس-400 التي لا يمكن دمجها في أنظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو). وتقول واشنطن إن هذه الخطوة ستهدد دور أنقرة في تطوير مقاتلات أف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن الأميركية.

وقال أكار للصحفيين في وقت متأخر يوم الثلاثاء إن تركيا تنفذ التزاماتها في مشروع إف-35 وإن أنقرة تتوقع أن يستمر البرنامج كما هو مخطط له.

وصرح أيضا بأن تركيا تقيم عرضا أميركيا بشراء أنظمة باتريوت الدفاعية مضيفا أن أنقرة وواشنطن تبحثان السعر ونقل التكنولوجيا وقضايا الإنتاج المشترك بخصوص أحدث عرض قدمه المسؤولون الأميركيون.