البيان/صحف: قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء، إن أجندة أنقرة تخلو من أي تأجيل أو وقف استلام لمنظومة صواريخ "إس-400" الروسية.

وجاءت تصريحات أوغلو رداً على أنباء انتشرت حول تأجيل الصفقة التي تحاول الإدارة الامريكية منعها بذريعة أن الصواريخ الروسية قد تكون أداة تجسس تخترق منظومة صواريخ حلف الناتو التي تعتبر تركيا أحد أعضاءه.  

وقال أوغلو إن بلاده دعت واشنطن لتشكيل مجموعة عمل مشتركة لفحص التهديد التي تمثله منظومة "إس-400" لأنظمة الناتو ومقاتلات "إف-35".وصرّح أن مسؤولين أتراك يواصلون مشاوراتهم مع نظرائهم الأمريكيين بشأن مجموعة العمل المشتركة والهدف من تشكيلها.

وتابع قائلا: "يجب ترك المجال للخبراء الذين سيشاركون في المجموعة، كي يقرروا مدى أحقية واشنطن في ادعاءاتها ومخاوفها، وإن كانت واثقة من ادعاءاتها، فعليها قبول مقترحنا الخاص بتشكيل مجموعة العمل المشتركة".

يشار أن تركيا قررت عام 2017، شراء منظومة "إس400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.